Loading...

الوكالة الفرنسية للتنمية توافق على توفير قرض بقيمة 50 مليون يورو لـ«أفريكسيم بنك»

Loading...

لتمويل شراء لقاحات كورونا للدول الأفريقية

الوكالة الفرنسية للتنمية توافق على توفير قرض بقيمة 50 مليون يورو لـ«أفريكسيم بنك»
سمر السيد

سمر السيد

11:25 ص, الأربعاء, 12 يناير 22

وافق مجلس إدارة الوكالة الفرنسية للتنمية «AFD» على توفير قرض بقيمة 50 مليون يورو بشروط ميسرة، لصالح البنك الأفريقى للاستيراد والتصدير «أفريكسيم بنك»، لتمويل شراء لقاحات كورونا لدول القارة، وفق ما صرح به أندرو عماد، مسئول المشروعات لدى الوكالة.

وقال عماد، فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إنه من المقرر أن يوفر البنك التمويلات بناءً على احتياجات الدول وطلباتها التى ستتقدم بها للبنك لشراء اللقاحات.

وتوقع إمضاء الاتفاق بين البنك والوكالة خلال النصف الأول من العام الجاري، تلى ذلك عملية صرف التمويلات.

كانت أتيكا بن معيد، مسؤول أول مشروعات لدى الوكالة، قد أكدت فى تصريحات سابقة لـ”المال”، أن البنك الأفريقى للاستيراد والتصدير يلعب دوراً رئيسياً فى القارة السمراء التى تعتبر ذات أولوية لدى الوكالة، مشيرةً إلى مبادرة «أفات» المعنية بتوفير لقاح كورونا للقارة الأفريقية، وهى مبادرة مشتركة من البنك الدولى بالتعاون مع الاتحاد الأفريقى، وهى مكملة لمبادرة كوفاكس.

جدير بالذكر أن البنك الدولى دخل فى شراكة مع الاتحاد الأفريقى والمركز الأفريقى لمكافحة الأمراض المدعوم من البنك الدولى، لدعم مبادرة “أفات” بالموارد للسماح للدول بشراء وتوزيع اللقاحات لصالح حوالى 400 مليون شخص فى جميع أنحاء القارة، كما يشكل البنك فريق عمل مع صندوق النقد الدولى، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة التجارة العالمية، وشركاء آخرين للتتبع والتنسيق وتعزيز توصيل لقاحات كورونا إلى البلدان النامية.

وكانت أول شراكة للوكالة مع البنك الأفريقى للاستيراد فى عام 2015، حينما تم توفير ائتمان بقيمة 100 مليون يورو لدعم التجارة بالقارة الأفريقية، وتم توفير تسهيلات أخرى لصالح البنك فى عامى 2017 و2018 بقيمة 200 مليون يورو، تم التركيز فيها على نطاق عمله وهو دعم وتشجيع التجارة والاستثمار والقطاع الخاص فى القارة السمراء، ومن خلال هذه التسهيلات تم تنفيذ مشروعات سكك حديدية فى تنزانيا.