Loading...

الوكالة الأمريكية للتنمية وجامعة المنوفية تفتتحان مركزا لدعم التحاق الطلاب بسوق العمل

Loading...

يتيح مركز التطوير المهني بجامعة المنوفية الفرصة للطلاب لاستكشاف مسارات مهنية ناجحة في الصناعات والقطاعات المختلفة.

الوكالة الأمريكية للتنمية وجامعة المنوفية تفتتحان مركزا لدعم التحاق الطلاب بسوق العمل
سمر السيد

سمر السيد

1:21 م, الثلاثاء, 19 نوفمبر 19

افتتحت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) وجامعة المنوفية فى 18 نوفمبر ، مركزًا جديدًا للتطوير المهني لدعم إعداد الطلاب للالتحاق بسوق العمل والحصول على الفرص الوظيفية الملائمة.

وقالت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في بيان صحفي ، إنه يتيح مركز التطوير المهنى بجامعة المنوفية الفرصة للطلاب لاستكشاف مسارات مهنية ناجحة فى الصناعات والقطاعات المختلفة .

ويضيف بيان الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أن المركز يتيح تطوير مهاراتهم ، والتواصل مع الشركات الرائدة فمصر.

مدير برنامج التعليم والصحة بالوكالة الأمريكية

وخلال مراسم الافتتاح، صرّح مدير برنامج التعليم والصحة بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ويك باورز قائلاً : إن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تعمل على الاستفادة من الكوادر الأكاديمية رفيعة المستوى داخل جامعة المنوفية في توفير التدريب للطلاب على المهارات المهنية.

وأضاف أن ذلك يؤدى إلى تخريج كوادر مؤهلة ممن لديهم القدرة التنافسية للحصول على الوظائف المناسبة بالمؤسسات المختلفة سواء فى محافظة المنوفية أو في جميع أنحاء مصر.

كما يزود التدريب هؤلاء الشباب بالأدوات اللازمة للتواصل مع هذه المؤسسات وعرض مميزاتهم بشكل ناجح، مما يؤدي إلى إيجاد الوظائف المناسبة بشكل أسرع .

المركز الجديد للتطوير المهنى بجامعة المنوفية

يعد المركز الجديد للتطوير المهني بجامعة المنوفية هو الأحدث من بين 20 مركزًا جامعيًا للتطوير المهني يتم إطلاقها من خلال الشراكة التي تقودها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي تم تمويلها بقيمة 20.8 مليون دولار.

ويجري توسيع نطاق هذا المشروع الذي بدأ كمشروع تجريبي بالشراكة مع وزارة التعليم العالي والجامعة الأمريكية بالقاهرة ليمتد إلى تسع جامعات أخرى في مصر.

خدمات المراكز

وستصل خدمات تلك المراكز إلى ما يقرب من 70٪ من طلاب الجامعات الحكومية ، مما يساعدهم على الاستعداد لحياة مهنية ناجحة .

تسهم المراكز الجامعية للتطوير المهني في تزويد الطلاب بخدمات التوجيه والإرشاد المهني والتدريب على مهارات القيادة وحل المشكلات والتفكير التحليلي وريادة الأعمال.

كما تعمل تلك المراكز أيضًا على مواكبة احتياجات سوق العمل المتطورة للعمل على تطوير المناهج الدراسية والربط بين الجامعات والقطاع الخاص.

جدير بالذكر أن دعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لإنشاء مراكز التطوير المهني بالجامعات يعد جزءًا من 30 مليار دولار استثمرها الشعب الأمريكى فى مصر من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منذ عام 1978