سيـــاســة

الوفد يستنكر الموقف العربي من إضراب الأسرى الفلسطينيين

سلوى عثمان أصدر حزب التجمع بيانًا، اليوم، لمناشدة الأحزاب والقوى السياسية والنقابات المهنية تقديم المساندة لإضراب الأسرى الفلسطينيين فى السجون الإسرائيلية مع دخوله الأسبوع الرابع. وطالب الحزب مجلس النواب بترجمة موقف البرلمان العربى ومشاعر المصريين إلى موقف عملى مُساند للشعب الفلسطينى.ودعا

شارك الخبر مع أصدقائك

سلوى عثمان 

أصدر حزب التجمع بيانًا، اليوم، لمناشدة الأحزاب والقوى السياسية والنقابات المهنية تقديم المساندة لإضراب الأسرى الفلسطينيين فى السجون الإسرائيلية مع دخوله الأسبوع الرابع. وطالب الحزب مجلس النواب بترجمة موقف البرلمان العربى ومشاعر المصريين إلى موقف عملى مُساند للشعب الفلسطينى.

ودعا الحزب لدعم وتوسيع دائرة التضامن مع الأسرى الفلسطينيين والعرب فى سجون الاحتلال، كما وجَّه كلمة للمجتمع الدولى وحكومات وبرلمانات الدول، وجميع المؤسسات والهيئات الدولية المعنية بتحمُّل مسئولياتها الأخلاقية والسياسية، وتدخُّلها الفورى والعاجل لإلزام سلطات الاحتلال بتطبيق القانون الدولى الإنسانى، ومعاملة الأسرى والمعتقلين فى سجونها، وفق ما تنص عليه اتفاقية جنيف الرابعة.

على صعيد آخر استنكر المهندس ياسر قورة، مساعد أول رئيس حزب الوفد للشئون السياسية والبرلمانية، موقف الدول العربية من الانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية، الذين أعلنوا عن دخولهم إضرابًا عن الطعام منذ 30 يومًا. 

وأكد قورة، في بيان له، اليوم، بمناسبة مرور شهر على استمرار إضراب الأسرى الفلسطينيين، أن الدولة الوحيدة التي اتخذت موقفًا رسميًّا ضد انتهاكات إسرائيل هي دولة جنوب أفريقيا، والتي أعلن حكومتها وقياداتها عن الإضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة يومي 14 و15 من شهر مايو الحالي؛ مساندة للأسرى الفلسطينيين، في الوقت الذي لم نجد فيه إجراءات تتسم بالجدية من الحكومات العربية، بما فيها مصر. 

وأشار قورة إلى أن موقف حزب التجمع، اليوم، بمناشدة الأحزاب والقوى السياسية والنقابات المهنية تقديم المساندة لإضراب الأسرى الفلسطينيين فى السجون الإسرائيلية، موقف محمود، لكنه موقف حزبي وليس رسميًّا من الدولة. 

وطالب مساعد أول رئيس حزب الوفد، الحكومة المصرية وجامعة الدول العربية باتخاذ إجراء رسمي للتضامن مع الأشقاء الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

شارك الخبر مع أصدقائك