اقتصاد وأسواق

الوطني المصري يواكب عروض الشراء بأحدث التطبيقات البنكية

علاء الطويل:   يستعد البنك الوطني المصري لمرحلة استقبال عروض الشراء بتحديث البنية التكنولوجية الخاصة بالبنك  بالتعاون مع IBM في خطوة نحو تحقيق اهدافه الاستراتيجية في التوسع والوصول الي مكانة متميزة بين الكيانات المصرفية الكبري  الناتجة من اندماج العديد من…

شارك الخبر مع أصدقائك

علاء الطويل:
 
يستعد البنك الوطني المصري لمرحلة استقبال عروض الشراء بتحديث البنية التكنولوجية الخاصة بالبنك  بالتعاون مع IBM في خطوة نحو تحقيق اهدافه الاستراتيجية في التوسع والوصول الي مكانة متميزة بين الكيانات المصرفية الكبري  الناتجة من اندماج العديد من البنوك والاستحواذ علي البعض الآخر .

 
وقال  د. ياسر حسن العضو المنتدب للبنك الوطني المصري: ان البنك بدأ بالفعل في تحديث البنيه الاساسيه لتكنولوجيا المعلومات بدءا باستخدام احدث الحاسبات واجهزة التخزين ، و تطوير شبكة البنك والربط بين الفروع المختلفة. بالاضافة الي استبدال التطبيقات البنكية الرئيسية الحالية “Core Banking ” بتطبيقات Temenos T24 الاحدث عالميا والمطبقة  في اكثر من 300  بنك علي مستوي العالم .
 
واستبعد حسن الربط بين ادخال نظام تحديث جديد للبنك بالاجراءات التي يجريها نحو لبيع حصة حاكمة منه، مشيرا الي ان الهدف الرئيسي لعملية تحديث الشبكات واستبدال نظم العمل هو تقوية موقف البنك في المنافسة امام البنوك المحلية والاجنبية ومواكبة التطورات الأخيرة التي تشهدها السوق المصرفية نحو الاسراع باستقدام احدث التطبيقات التكنولوجية  .
 
ويشار الي ان بنك الاسكندرية وهو اخر البنوك المصرية التي تم بيعها لمجموعة سان باولو الايطالية كان قد أتم عمليات تحديث واسعة قبل عملية البيع تمثلت في تركيب نظام عمل رئيسي وزيادة عدد ماكينات الصراف الالي وربط الفروع بشبكات عالية السرعة .
 
وتأسس  البنك الوطني المصري في عام 1980 برأس مال مصري بنسبة %95 لمساهمين من القطاع الخاص والنسبة الباقية ملكية للمال العام، ويعتبر رائدا في تقديم خدمات المصارف الاسلامية.
 
وقد تغيرت هذا العام النظرة المستقبلية للبنك من مستقرة الي ايجابيه طبقا لتقييم شركة ميريس الشرق الاوسط للتصنيف الائتماني وخدمات المستثمرين مع ثبات الدرجة عند  (BBB )  مما يعكس جهود اعادة الهيكلة المبذولة داخل البنك .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »