لايف

«الوطنية للصحافة»: تشكيل لجان أزمة ودعم مادي للمؤسسات القومية لمواجهة «كورونا»

أصدرت الهيئة الوطنية للصحافة عددا من القرارات لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا. وأصدر كرم جبر، رئيس الهيئة، بيانا أشار فيه إلى اعتماد تشكيلات لجان الأزمة المرشحة من رؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية القومية. وأشار إلى أنها تضم كلا من: محمد…

شارك الخبر مع أصدقائك

أصدرت الهيئة الوطنية للصحافة عددا من القرارات لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وأصدر كرم جبر، رئيس الهيئة، بيانا أشار فيه إلى اعتماد تشكيلات لجان الأزمة المرشحة من رؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية القومية.

وأشار إلى أنها تضم كلا من: محمد حسن من مؤسسة الأهرام، وطاهر قابيل من مؤسسة أخبار اليوم، وعبد الرازق توفيق مؤسسة دار التحرير، وأحمد باشا من مؤسسة روزاليوسف، وعاطف عبد الغني من مؤسسة دار المعارف، وصلاح الدين مغاوري من وكالة أنباء الشرق الأوسط، أحمد أيوب من مؤسسة دار الهلال، وإبراهيم نوفل من الشركة القومية للتوزيع.

كما قررت الهيئة تقديم دعم عاجل بقيمة 100,000 جنيه كدفعة أولي لكل مؤسسة لشراء مستلزمات التطهير والتعقيم من جهاز الخدمات العامة للقوات المسلحة ووزارة الانتاج الحربي.

ولفت جبر إلى أنه سيتم تقديم الفواتير المعتمدة للهيئة، ولا تُنفق تلك المبالغ في أي أغراض أخرى، ولن يتم تقديم أي دعم آخر إلا بعد استيفاء هذا الشرط.

وأضاف أن اللجنة تختص بالتنسيق مع رئيس مجلس الإدارة وتحت إشرافه بكل الإجراءات المتعلقة بتنفيذ شروط السلامة الصحية، وحماية العاملين، وفقاً للقرارات الصادرة من الجهات المسئولة.

وأوضح أنه يقع في اختصاصها التفتيش اليومي في كافة أماكن المؤسسة والتأكد من إجراءات التعقيم والتطهير، وإخطار رئيس مجلس الإدارة فوراً بأية ملاحظات أو سلبيات.

كما تتضمن اختصاصات اللجنة متابعة حالات الإصابة، والإعلان عنها بشفافية تامة ودون إخفاء لتنبيه العاملين بحقيقة الأوضاع، واقتراح أماكن الغلق الفوري ومدته وإجراءات التطهير والتعقيم، بعد تأمين الأماكن تماماً وقبل دخول العاملين إليها، وإخطار رئيس مجلس الإدارة بها على الفور، الذى يقوم بدوره بإخطار الهيئة والتنسيق معها.

وتختص اللجنة أيضا بمتابعة الدخول لأماكن العمل، وعدم السماح بالدخول إلا بعد ارتداء الكمامة، وإجراء اختبار كشف الحرارة، والتطهير الشخصي للأفراد جميعاً دون استثناء قبل دخولهم.

وأكد أن على اللجنة إبداء الملاحظات لرئيس مجلس الإدارة حول مساحات التباعد الاجتماعي في أماكن العمل، وعدم السماح بالتقارب والاختلاط ، والتنسيق مع رئيس مجلس الإدارة حول الأعداد الضرورية فقط المطلوب تواجدها في أماكن العمل.

وتشمل اختصاصات اللجنة كذلك منع كل المخالطين للمصابين بفيروس كورونا من الدخول لأماكن العمل، ومنحهم إجازة إجبارية مدتها أسبوعين، وعدم السماح بعودتهم إلا بعد التأكد من سلامتهم.

كما تعمل اللجنة على تقديم المقترحات لرئيس مجلس الإدارة حول الأسلوب الأمثل للإدارات الطبية بشأن الإشراف على العاملين بالمؤسسة وتقديم النصائح والإرشادات.

ويقع أيضا ضمن اختصاصات اللجنة تقديم أي مقترحات أو ملاحظات أخرى لرئيس مجلس الإدارة في إطار الحرص التام على سلامة العاملين وتقليل فرص انتشار العدوى.

وأشار إلى أن الإدارة الطبية بالمؤسسة تتولى متابعة حالات الإصابة بفيروس كورونا، والتأكد من حصولهم على الرعاية الطبية اللازمة بأماكن العزل.

وكذلك تلتزم لجنة الأزمة بتوفير الاسعافات الضرورية وتقديم النصائح الطبية للعاملين بالمؤسسة ، وتنشر في لوحة إعلانات المؤسسة خطة تحركها لتطهير وتعقيم المؤسسة أولاً بأول ، وكذلك الإجراءات الاحترازية التي تتخذها.

كما تقوم لجنة الأزمة بنشر أرقام الهواتف المحمولة الخاصة بأعضائها في مكان ظاهر بالمؤسسة وعلى كافة وسائل التواصل المتاحة بين الزملاء ، وذلك لضمان سهولة وسرعة التواصل معهم على مدار 24 ساعة.

ولفت إلى أنه من المقرر أن يتلقى رئيس مجلس الإدارة تقرير متابعة يومي الساعة الخامسة مساء كل يوم، بشكل مختصر يتضمن حالات الإصابة والإجراءات المتبعة والتوصيات الضرورية، ويقوم برفعه على الفور لرئيس الهيئة الوطنية للصحافة.

وقررت الهيئة الوطنية للصحافة أيضا أحقية رئيس مجلس الإدارة في إضافة الخبرات والكفاءات الضرورية اللازمة لأداء المهمة ويصدر قراراً بذلك، ويقوم بنشره بلوحة الإعلانات بالمؤسسة، ليكون جميع العاملين بالمؤسسة على علم بالإجراءات، ولضمان سهولة تواصلهم بأعضاء اللجنة.

كما يقوم أعضاء الهيئة الوطنية للصحافة بالمرور المفاجئ للتأكد من تنفيذ المؤسسات للقرار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »