نقل وملاحة

«الوطنية السعودية» تفوز بمناقصة نقل 50 جرار سكة حديد من أمريكا لميناء الإسكندرية

الدفعة الأولى تقلع من ميناء نورفولك أكتوبر المقبل

شارك الخبر مع أصدقائك

فازت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري بمناقصة النولون البحري، لشحن ونقل 50 جرار سكة حديد من شركة جنرال إليكتريك الأمريكية، لصالح هيئة السكك الحديدية، بعد منافسة مع 6 شركات أخرى.

وقال أشرف خليل، رئيس شركة «أفجي مصر»، وكيل الخط الملاحي بحري إن 5 سفن ستقوم بمهمة النقل بواقع 10 جرارات لكل سفينة وفقًا للشروط التي حددتها هيئة السكك الحديدية.

وأضاف أن الدفعة الأولى من الجرارات سيتم شحنها من ميناء نورفولك الأمريكي في أكتوبر المقبل على أن تتوالي باقي الشحنات خلال شهري نوفمبر وديسمبر.

ووقعت وزارة النقل نهاية العام الماضي اتفاقا مع شركة جنرال إلكتريك بقيمة 575 مليون دولار، لتوريد 100 جرار للركاب والبضائع، نصفهم من أمريكا والنصف الآخر يتم  تجميعهم  محليا، وإجراء صيانة طويلة الأجل لمدة 15 عاما.

وتضمن الاتفاق توفير قطع الغيار والدعم الفني للجرارات الجديدة، بالإضافة إلى 81 جرارا أخرى ضمن أسطول الهيئة، كما تتولى الشركة تنفيذ برنامج تدريبي لأكثر من 275 مهندسا وفنيا، للمساهمة في تحسين وتطوير الخدمة المقدمة لجمهور المسافرين.

وأوضح «خليل» أن الجرارات سيتم تفريغها بأوناش السفينة مباشرة على القضبان التابعة للسكة الحديد في رصيفي 66.65 بميناء الإسكندرية، على أن تقوم شركة «أفجي مصر» وكيل الخط الملاحي السعودي بكل الإجراءات اللازمة لضمان سلاسة تفريغ الجرارات على القضبان مباشرة.

وأكد أن الخط البحري بدأ يدخل موانئ مصر في أبريل 2017، مترددا على ميناء الإسكندرية بواقع خدمتين منتظمتين شهريا، يبدأ مسارهما من موانئ أمريكا مرورا بإيطاليا والإسكندرية ثم جدة وجبل على والدمام وبومباي بالهند.

والشركة الوطنية السعودية، تمتلك الخط الملاحي «بحري» ولديها 6 سفن دحرجة حديثة ومتعددة الأغراض، تعمل على خط ملاحي منتظم من الموانيء الأمريكية لميناء الإسكندرية إلى جانب 41 ناقلة نفط عملاقة و36 ناقلة كيماويات و5 ناقلات بضائع جافة و5 ناقلات نفط عملاقة قيد البناء حاليا.

وتأسست الشركة الوطنية السعودية للنقل البحرى 22 يناير 1978 بموجب مرسوم ملكى كشركة مساهمة عامة مدرجة في سوق الأسهم السعودية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »