نقل وملاحة

الوزير: الانتهاء من 68% من أعمال الحفر بمشروع القناة

كشف اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في المؤتمر الصحفي الأسبوعي بموقع قناة السويس الجديدة عن وصول أعمال الحفر الي 122 مليون متر مكعب بنسبة 68% من المخطط بالأسبقية الأولى والبالغ 180 مليون متر مكعب, وذلك في 104 يوم من تلقي إشارة البدء للمشروع وذلك  بزيادة 18 مليون متر مكعب عن المخطط المستهدف.

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر :

كشف اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في المؤتمر الصحفي الأسبوعي بموقع قناة السويس الجديدة عن وصول أعمال الحفر الي 122 مليون متر مكعب بنسبة 68% من المخطط بالأسبقية الأولى والبالغ 180 مليون متر مكعب, وذلك في 104 يوم من تلقي إشارة البدء للمشروع وذلك  بزيادة 18 مليون متر مكعب عن المخطط المستهدف.

 وأكد أن عدد الشركات العاملة في المشروع وصلت الى 82 شركة تحفر حتى منسوب سطح القناة  بعد التحاق  شركة جديدة الأسبوع الماضي, وبلغت أعداد المعدات إلى 4250 معدة مابين حفارات ودنابر ولوادر واوناش وقلابات. وارتفعت أعداد العاملين بالمشروع إلى 21 ألف عامل ما بين مهندسين وفنيين وعمال ومن المنتظر زيادتها الى 22 ألف في أول الشهر المقبل.
وأشار الوزير أن إدارة المشروع جاهزة لاستقبال 20 كراكة في وقت واحد للدخول عبر قنوات الاتصال. مؤكداً أن قناة الاتصال رقم 3 والتي يتم المؤتمر على أحد جوانبها تم الانتهاء منها من 80% من أعمالها الممتدة على مسافة 600 متر.
وقال إن معدات الشركة الهولندية دخلت لمد الخطوط استعداد لاستقبال الكراكة الهولندية التي دخلت بالفعل المياه الإقليمية, ومن المنتظر أن  تدخل أعمال  التكريك السبت المقبل.
و أردف أن القناة الجديدة على بعد كيلو متر من محور القناة الحالية وهي المسافة المحددة لإقامة المشروع. وتم اختيار الموقع بدقة وعناية ليتناسب مع طبيعة الأرض وايضا داخل ممتلكات هيئة قناة السويس ولاعتبارات أمنية وتنموية وهندسية وفنية, لافتاً أن أي توغل وزيادة في المساحة كان مسار القناة سيخترق مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية.
 
و أضاف الوزير أن إدارة المشروع قامت بتسليم مواقع عمل الأنفاق لتحالف شركتي المقاولون العرب واوراسكوم وكونكورد لمنطقة شمال الاسماعيلية وبدأت جسات التربة, فيما تم تسليم موقع جنوب بورسعيد لشركة المانية تم التعاقد معها لإنشاء المشروع.
واكد ان المشروع لم يسند للهيئة الهندسية  بالامر المباشر كما اثار البعض في وسائل الاعلام وانما الهيئة الهندسية كلفت بالاشتراك في المشروع مع هيئة قناة السويس وعليها قامت بالتعاقد مع شركات وطنية لتنفيذ المشروع في اعمال الحفر الجاف   وهي في النهاية ادارة بجيش وطني شريفوتعاقدت هيئة القناة مع شركات عالمية للمساهمة في اعمال التكريك التي تعد اضخم عملية تكريك في العالم .

شارك الخبر مع أصدقائك