بنـــوك

الودائع الأجنبية تسجل أول صعود لها منذ أكتوبر‮ ‬2009

كتب ـ محمد سالم:   سجلت ودائع النقد الأجنبي، لدي البنوك المحلية، أول صعود شهري لها، منذ أكثر من عام، لتصل إلي 211.04 مليار جنيه بنهاية أكتوبر الماضي، مقارنة بـ206.7 مليار في سبتمبر 2010، بنسبة نمو %2 تقريباً، وفقاً لتقرير…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ محمد سالم:
 
سجلت ودائع النقد الأجنبي، لدي البنوك المحلية، أول صعود شهري لها، منذ أكثر من عام، لتصل إلي 211.04 مليار جنيه بنهاية أكتوبر الماضي، مقارنة بـ206.7 مليار في سبتمبر 2010، بنسبة نمو %2 تقريباً، وفقاً لتقرير البنك المركزي، الصادر أمس الأول الأحد. وبدأت الودائع الأجنبية تراجعها في أكتوبر 2009، لتواصل التراجع طوال هذه الفترة بنسبة تتراوح بين 2 و%8.3.

وأرجع رئيس قطاع الخزانة بأحد البنوك عودة المدخرات الأجنبية للنمو، بعد سلسلة التراجع الأخيرة، إلي زيادة العائد التي أقرتها بعض البنوك مؤخراً علي أوعيتها الادخارية بالعملة الأجنبية. ورفع بنك »إتش إس بي سي«، مؤخراً، عائد شهادته الخماسية بنسبتي 0.2 و%0.4، فيما يدرس بنك مصر، اتخاذ خطوة مماثلة، ووفقاً لتقرير البنك المركزي، فإن النمو في الودائع الأجنبية، جاء موازياً لتسجيل إجمالي مدخرات البنوك أكبر نسبة نمو سنوي منذ يونيو 2009، حيث ارتفعت بأكثر من %13.4 بنهاية أكتوبر الماضي، كما واصلت الودائع بالعملة المحلية نموها الإيجابي بنسبة %16.6 في أكتوبر 2010، وهي الأعلي منذ يونيو 2008.
 
وفي الإطار نفسه، كشف تقرير المركزي، عن استمرار تراجع مؤشر الاقراض والخصم للودائع، ليصل إلي %50.7 نهاية أكتوبر، وهو أقل مستوي منذ نهاية 2005، الأمر الذي برره مصرفي بارز بالزيادة الضخمة في الودائع، التي بلغت قيمتها 13.7 مليار جنيه خلال شهر أكتوبر فقط، وأكثر من 78 مليار جنيه منذ ديسمبر 2009، بينما لم ترتفع القروض بأكثر من 38.76 مليار جنيه، خلال الشهور العشرة الأولي من 2010 و3.9 مليار في أكتوبر.
 
إلي ذلك، واصلت البنوك توسعها الاستثماري في مجال الأوراق المالية، بما فيها أذون الخزانة الحكومية، وسجلت استثمارات البنوك في هذا المجال، نمواً سنوياً نسبته %46.5 بنهاية أكتوبر، مقارنة بـ%42.6 في ديسمبر 2009.
 

شارك الخبر مع أصدقائك