ثقافة وفنون

الوجه الجديد لأغاني الألبومات.. استرجاع للتكلفة والانتشار

أغاني الألبومات تشهد الفترة الأخيرة، طرح مطربين منهم عمرو دياب ومصطفى قمر وهشام عباس إعلانا بالتدريج، وسط الانتشار لهذه النوعيات الجديدة

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد السوق الغنائي مؤخرا، طرح 3 مطربين من جيل الثمناينات والتسعينات ألبوماتهم الغنائية الجديدة بأسلوب مختلف، لم يعتاده الجمهور منهم السنين الماضية، أبرزهم النجم عمرو دياب بألبومه الجديد، “أنا غير”، الذي طرح منه أغنيات “متغير”، و”تحيرك”، و”يوم تلات”، و”قدام مرايتها”، و”أنا غير”، وسط تحقيق نسبة استماع كبيرة.

كذلك طرح النجم هشام عباس، ألبومه الجديد بالتعاون مع شركة مزيكا، “عامل ضجة”، بشكل تدريجي أيضا، مثل عمرو دياب.

ومنه الألبوم أغنيات “عامل ضجة”، و”خليني هناك”، و”اهربي”، و”الفترة اللي فاتت”.

كما طرح النجم مصطفى قمر ألبومه الجديد “ضحكت ليا” على يوتيوب على فترات مختلفة.

وفي هذا التقرير يرصد “المال” آراء بعض الموسيقيين، حول مدى تقبل الجمهور لهذا الوجه الجديد لطرح المطرب لألبومه الجديد بشكل تدريجي.

حسام خليل : كل فترة زمنية لها اسلوب مختلف في تسويق العمل الفني

يرى منظم الحفلات حسام خليل، أن كل فترة زمنية أصبح لها أسلوبا معينا ومختلفا.

وأضاف: “يحاول الفنان أو المطرب استخدام هذه الأساليب في خدمة فنه واسترجاع الأموال التي دفعها في الكلمات والألحان والتوزيعات الموسيقية”.

ونوه في حديثه لـ”المال”، إلى أن هذا الأسلوب أصبح عالميا حاليا.

وقال إن أي مطرب يقوم بطرح أغنياته على شكل سنجيل، ثم يقوم بتجميعها في ألبوم كامل؛ ليحقق تكلفته التي أنفقت عليه.

وأوضح أن المطرب الذكي هو من يستخدم هذا الأسلوب بشكل سليم بطرح أقوى أغنياته على السوشيال ميديا كدعاية قوية لألبومه الجديد.

حلمي بكر : محاولات بائسة من المطربين لتحقيق الانتشار

بينما يرى الملحن حلمي بكر، أن هذه الأساليب محاولات بائسة من جانب مطربيها لتحقيق الانتشار والنجاح.

وأشار إلى أن هذا يحدث مع جمهور أصبح واعيا لما يقدم له ويعي جيدا أن معظم ما يطرح له سيئا.

وأضاف أننا يجب أن نيقن أن الجمهور لن يتغير والموسيقى منذ عهد كبار نجوم الطرب يجب أن تظل مثلما اعتدنا عليها.

وتابع: “ما يحدث حاليا شيئا لا يسر”.

وأرجع ذلك إلى وجود أغنيات تحقق النجاح الكبير لهؤلاء المطربين، كما يتصورون بطرح ألبوماتهم تدريجيا بأسلوب مختلف من أجل تحقيق نسب المشاهدة.

وأكد أن هناك مطربين فقدوا جماهيريتهم منذ فترة طويلة ومهما حاولوا لن يعودوا لمكانتهم مهما قدموا من أساليب مختلفة.

أحمد سعد الدين : أسلوب ذكي من المطرب للبقاء بقوة فنيا

بينما يرى الناقد أحمد سعد الدين، أن هذا الأسلوب في عالم السوشيال ميديا، أصبح ذكيا للغاية للمطرب.

وأرجع ذلك إلى طرح أغنيات الألبوم على مدى فترات زمنية مختلفة، بحيث يزيد عدد مشاهدات جميع الأغنيات على يوتيوب والإنترنت.

وأوضح أنه حينما يطرح المطرب أغنية كل فترة، بدلا من طرح الألبوم مرة واحدة، فذلك ذكاء كبير منه وليس ضده أبدا.

وقال إنه المطرب بذلك يظل متواجدا لفترة طويلة مع الجمهور بهذه الأغنيات.

وأكد أنه بذلك الأسلوب سيفرض نفسه بقوة على الساحة الفنية.

ونوه إلى أن السوشيال ميديا أصبحت حديث العصر الحالي.

وأكد أن كل فنان يحاول استغلالها لصالحه؛ ليظل موجودا؛ لأن من لا يستطيع استغلالها يختفي تدريجيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »