أسواق عربية

الهند ترفع تكلفة مشروع مصفاة أرامكو السعودية وأدنوك إلى 60 مليار دولار

مبلغ الـ 60 مليار دولار هو تقدير أولي من الهند

شارك الخبر مع أصدقائك

رفعت الهند التكلفة التقديرية لمشروع إنشاء مصفاة عملاقة ومجمع للبتروكيماويات، يتم بناؤه بالاشتراك مع شركة “أرامكو” السعودية وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، بأكثر من 36%، بعد أن أدت احتجاجات المزارعين إلى نقل المصنع.

وتم عرض التكلفة الجديدة للمصفاة وهى 60 مليار دولار على وزير الطاقة السعودي خالد الفالح خلال اجتماع مع وزير النفط الهندي دارمندرا برادان الشهر الماضي في نيودلهي، بحسب ما نشرته صحيفة ” ذى ايكونومك تايمز” الهندية.

وقال مصدر حضر الاجتماع: إن مبلغ الـ 60 مليار دولار هو تقدير أولي من الهند تم إبلاغه للمملكة العربية السعودية.. وسيتم تحديد الرقم النهائي للمشروع المزمع تنفيذه في الهند على أساس دراسة جدوى تفصيلية، بحسب المصدر.

وتم تقدير تكلفة المشروع عند توقيع الصفقة مع أرامكو السعودية في 2018 بحوالي 44 مليار دولار.

ورغم زيادة التكلفة، فلا يزال من المتوقع أن يتم تنفيذ المشروع في 2025 ، حسبما ذكرت المصادر للصحيفة الهندية.

وتتنافس شركات النفط العالمية على دخول الهند لإقامة منفذ ثابت لإنتاجها، وتحقيق أرباح نتيجة ارتفاع الطلب على البنزين والبتروكيماويات.

وتهدف الهند، ثالث أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، إلى رفع طاقة معاملها التكريرية بنسبة 77 % بحلول 2030.. وتطمح الهند إلى زيادة الطاقة التكريرية لتصل إلى 8.8 مليون برميل يوميا.

وقالت بارافيكاراسو، مديرة FGE للاستشارات: “إنها زيادة كبيرة في التكلفة، لكن المشروع كبير، ويتوقع أن يكون الاستثمار مذهلًا” .

وأضافت ارافيكاراسو أنها كانت متشككة فى بادئ الأمر من إمكانية الالتزام بتنفيذ المشروع بحلول 2025 .

وقالت مصادر: إن ارتفاع التكلفة يرجع إلى التأخير في شراء أراضي المشروع ، كما أن جميع الحسابات بحاجة لإعادة صياغة.

وذكرت وكالة “رويترز” فى أواخر 2018، إن الهند قررت تأجيل مشروع تشغيل مصفاة عملاقة يشيدها تحالف عامين إلى 2025.

ويضم التحالف شركات مملوكة للحكومة الهندية وأرامكو السعودية وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).

وكان من المقرر تشغيل المصفاة المزمعة، التي تبلغ طاقتها 1.2 مليون برميل يوميا في 2023 .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »