سيـــاســة

«الهجرة» تطلق حملة «شارك حتى لو في الخارج» للمشاركة في الاستفتاء الدستوري

الوزارة تلقت مئات الأسئلة من المصريين بالخارج، عبر الصفحات الرسمية لها والبريد الإلكتروني، حول التعديلات الدستورية.

شارك الخبر مع أصدقائك

أطلقت وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، عبر صفحاتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، حملة باسم “اعرف.. شارك.. حتى لو فى الخارج”، وذلك للرد على استفسارات المصريين فى الخارج، بشأن التعديلات الدستورية المرتقبة، ولتوعيتهم بأهمية المشاركة الفعالة فى هذا الاستحقاق الدستورى.

وأوضحت الوزارة أنها تلقت مئات الأسئلة من المصريين بالخارج، عبر الصفحات الرسمية لها والبريد الإلكتروني، حول التعديلات الدستورية.

قالت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة، إن الحملة تستهدف فتح حوار مع المصريين بالخارج عن التعديلات الدستورية.

كما أوضحت أن الحملة تستهدف الإجابة على استفسارت مواطنى الخارج بشأن التعديلات.

وأكدت وزيرة الهجرة أن الحملة تستهدف رفع الوعي لدى المصريين بالخارج في كل ما يتعلق بالتعديلات الدستورية المطروحة.

وأشارت إلى أهمية المشاركة في عملية الاستفتاء وإبداء الرأي وممارسة حق المواطنين الدستوري والوطني.

وفي أول الفيديوهات التي تم نشرها على صفحات الوزارة، أشار اللواء تامر الشهاوي، عضو مجلس النواب، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، إلى أن التعديلات الدستورية المقترحة تقدم بها ائتلاف دعم مصر، وتضمنت 12 مادة من الدستور و8 مواد مستحدثة، ومادة واحدة انتقالية.

وأوضح أن التعديلات تناقش 5 محاور: السلطة القضائية، والسلطة التنفيذية، والسلطة التشريعية، ونسب التمثيل بالبرلمان.

وأضاف أن التعديلات طالبت بزيادة نسبة تمثيل المرأة فى المجالس النيابية، ووضع تمثيل للعمال والفلاحين.

كما طالبت التعديلات بتمثيل الأقباط والشباب وذوي القدرات الخاصة، لاسيما أن نسبة الشباب بالمجتمع المصري أكبر من 56%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »