استثمار

«الهجرة الدولية» تدعم مشروع خطوة خضراء لترسيخ برامج التنمية المستدامة

برنامج خطوة خضراء قام بتحقيق الاستفادة لأكثر من 160 مستفيدًا من جنسيات مختلفة منها السوادن واليمن والعراق وإثيوبيا وغيرها من الدول.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال لوران دى بوك، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة بالقاهرة، إن المنظمة تعمل على توفير الدعم الفني والمالى من أجل ترسيخ البرامج البيئية ومساعدة رواد الأعمال لتنفيذ المشروعات المستدامة لضمان مستقبل أكثر إخضرارا للبشرية، من خلال خلق فرص عمل ومشروعات مبتكرة للمهاجرين.

وأضاف خلال كلمتة باحتفالية برنامج خطوة خضراء ، أن المنظمة تحرص على دمج المهاجرين فى المجتمعات وتبني الأفكار التي تتناسب مع خطط التنمية المستدامة، لافتا إلى أن المشروعات الخضراء تهدف إلى الحد من الانبعاثات ولتغيرات المناخية وتنفيذ برامج تدوير المخلفات.

وتابع أن برنامج خطوة خضراء قام بتحقيق الاستفادة لأكثر من 160 مستفيدًا من جنسيات مختلفة منها السوادن واليمن والعراق وإثيوبيا وغيرها من الدول.

يشار إلى أن منظمة الدولية للهجره بالتعاون مع يوثينكجرين مصر تعمل على تنفيذ برنامج المشاريع الخضراء وريادة الأعمال البيئية للمهاجرين والمجتمعات المضيفة لهم -الممول من قبل الاتحاد ألأوروبى- وهوالبرنامج المعروف بأسم ” خطوة خضراء “.

وكان “لوران دى بوك” رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة بالقاهرة، قد قال لـ”المال” فى وقت سابق إن المنظمة خصصت 23 مليون دولار لتمويل المشروعات فى مصر، مشيرًا إلى أنه من الممكن أن ترتفع تلك الميزانية فى ظل المشروعات التى تعمل فيها بالتعاون مع القطاع الخاص بهدف خلق الوظائف.

وأضاف لـ«المال»، أن من أبرز تلك المشروعات إعادة تدوير المخلفات، مضيفًا أن هناك الكثير من المهاجرين فى البلاد الذين هم بحاجة إلى مساعدتها ودعمها.

ولفت إلى أن عدد المهاجرين المقيمين بمصر يبلغ 6 ملايين شخص، ويشمل ذلك الرقم مهاجرين من جنسيات مختلفة مثل العراقيين والصوماليين والسودانيين الذين جاءوا للعمل والدراسة، فضلًا عن 245 ألف لاجئ وفق إحصائيات المفوضية السامية لشئون اللاجئين ‪UNHC» «.

وأكد أن مصر ترحب بالمهاجرين المقيمين على أراضيها الذين تم امتصاصهم من قبل المجتمع، كما يتم معاملتهم بكرم ضيافة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »