Loading...

«النيل»: 30 بالمئة ارتفاعاً فى حجم التشغيل لشركات الطيران

تنتظر عودة الحركة مع دول الخليج وبعض الأسواق الأوروبية

«النيل»: 30 بالمئة ارتفاعاً فى حجم التشغيل لشركات الطيران
دعاء محمود

دعاء محمود

7:40 ص, الأثنين, 23 أغسطس 21

قال يسرى عبد الوهاب، نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة النيل للطيران، إن شركات الطيران المصرية الخاصة تشهد خلال الفترة الحالية ارتفاعًا فى معدل التشغيل، بنسب تتراوح من 25 إلى %30.

وأضاف «عبدالوهاب» لـ«المال»، أن نسب الامتلاء على الطائرات تتراوح حاليًا من 40 إلى %50 مرجعا هذا التحسن إلى عودة الرحلات من وإلى العديد من الدول الأجنبية، بعد فترة توقف جراء تداعيات جائحة كورونا، إضافة إلى الرحلات الاستثنائية التى يتم تسييرها.

ولفت إلى أن شركات الطيران ما زالت تتكبد خسائر رغم هذا التحسن، وذلك لعدم الوصول حتى الآن لمعدلات التشغيل الطبيعية التى كانت تحققها قبل فيروس كورونا.

يشار إلى أن شركات الطيران حول العالم تكبدت خسائر تقدر بنحو 314 مليار دولار خلال العام الماضى وفقًا لتقارير دولية، كما دفعت تداعيات الجائحة ما يزيد على 5 شركات إلى إعلان إفلاسها.

وأشار «عبد الوهاب» إلى أن الشركات المصرية الخاصة تنتظر عودة الحركة الجوية مع دول الخليج وبعض الدول الأوروبية، أبرزها إنجلترا، فرنسا وسويسرا، لأنها تمثل الأسواق الرئيسية لها.

وأشاد بعودة حركة الطيران من السوقين الروسية والإسبانية، مؤكدًا أن تلك الأسواق ستسهم فى إنعاش الحركة الجوية والسياحية لمصر.

يذكر أن مطارى شرم الشيخ والغردقة استقبلا أوائل الشهر الحالي، أولى الرحلات الجوية الروسية التابعة لشركة Rossiya Airlines، بعد توقف دام لما يقرب من 6 أعوام؛ بعدما تم تعليق رحلات الطيران من وإلى مصر فى أكتوبر 2015، بعد تحطم طائرة ركاب روسية فوق سيناء.

وشدد «عبد الوهاب» على أهمية مساندة قطاع الطيران الخاص للحفاظ على بقائه، واستمرارًا لتشغيل العمالة المدربة، منوهًا بأن شركات الطيران المصرية الخاصة نقلت قبل الجائحة، وتحديدًا عام 2019 ما يزيد على 3 ملايين راكب، وهو ما يؤكد أنها تلعب دورًا رئيسيًا فى جلب الحركة السياحية للمقصد المصري.

وكان المدير العام للاتحاد الدولى للنقل الجوى، ويلى والش، قال فى أوائل العام الحالي، إن شركات الطيران العالمية تحتاج من 70 إلى 80 مليار دولار أخرى من الدعم الحكومى لتجاوز الأزمة الناجمة عن وباء كورونا.