لايف

النيل للطيران ونهضة مصر تطلقان مبادرة لدعم طلاب الصعيد الأكثر احتياجًا

تماشيًا مع خطى الدولة للنهوض بالتعليم وخاصة بالقري الأكثر احتياجًا، أطلقت شركة "النيل للطيران" بالتعاون مع "نهضة مصر للنشر" مبادرة مجتمعية دعمًا لطلاب المراحل التعليمية المختلفة بمدارس مصر في القرى الأكثر احتياجًا بمحافظات أسوان والأقصر وقنا، وذلك على مرحلتين، الأولى…

شارك الخبر مع أصدقائك

تماشيًا مع خطى الدولة للنهوض بالتعليم وخاصة بالقري الأكثر احتياجًا، أطلقت شركة “النيل للطيران” بالتعاون مع “نهضة مصر للنشر” مبادرة مجتمعية دعمًا لطلاب المراحل التعليمية المختلفة بمدارس مصر في القرى الأكثر احتياجًا بمحافظات أسوان والأقصر وقنا، وذلك على مرحلتين، الأولى خلال الفترة الحالية، والثانية في سبتمبر المقبل مع بداية العام الدراسي الجديد.

وتأتي هذه المبادرة من النيل للطيران إيمانا من الشركة بأهمية دورها المجتمعي فى مجال التعليم من خلال توفير احتياجات الطلاب لتجربة تعليمية أفضل، وتتضمن المبادرة توزيع 5 آلاف حقيبة مدرسية وكتب خارجية على طلاب عدد من محافظات الصعيد كخطوة أولي في خطة النيل للطيران.

كما قامت الشركة بالتعاون مع نهضة مصر للنشر والتى حرصت بدورها على توفير سلسلة كتب الأضواء التعليمية وتوزيع أكثر من 25 ألف نسخة من الكتب على الطلاب والطالبات من مختلف المراحل التعليمية لمساعدتهم فى العملية التعليمية، كما تولت مؤسسة “مصر الخير” تحديد القرى الأكثر احتياجًا فى المحافظات المستهدفة لتوزيع الحقائب على الطلاب، وذلك من خلال فريق عمل من المتطوعين التابعين لشركة النيل للطيران ونهضة مصر ومؤسسة مصر الخير.

وقد تحملت شركة النيل للطيران التكاليف الخاصة بالنقل وتسخير أسطولها الجوي لنقل الشنط والكتب إلى المحافظات المختلفة.

ومن جانبه قال نادر الصفتي مدير إدارة التسويق بشركة النيل للطيران، إن تلك المبادرة جاءت إيمانا من الشركة بأهمية دورها المجتمعى وتقديم الدعم والمساعدة للفئات الأكثر احتياجًا فى مختلف محافظات مصر، بالإضافة إلى دعم لخطة مصر 2030 التي تولي محور التعليم أهمية قصوى عن طريق إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون تمييز، وفي إطار نظام مؤسسي، وكفء وعادل، ومستدام، بالإضافة إلى تعزيز توجه الدولة لتنمية محافظات الصعيد والقرى والمراكز الأكثر فقرًا واحتياجًا على وجه التحديد.

اكما أشار الصفتي إلى أن اختيار الجانب التعليمى انطلق من الإدراك بأهمية تلك الرسالة فى بناء المجتمعات خاصة فى مرحلة تعمل فيها كل مؤسسات الدولة لإصلاح المنظومة التعليمية وتوفير بيئة وظروفا أفضل للحصول على تعليم جيد، وهو ما تضعه شركة النيل للطيران كأولوية فى دورها الاجتماعى والتنموى، لينعم طلبة المدارس ببيئة تعليمية متكاملة وملائمة تحفز الطلاب على التحصيل الدراسي وتساعدهم على تقديم نتائج دراسية أفضل.

وأضاف الصفتي أن الشركة تسعى لتخطيط وتقييم مساهماتها الاجتماعية بعناية شديدة لضمان تنوعها ووصولها إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع خاصة الشرائح الأكثر احتياجا، بهدف إحداث التغيير الإيجابي المنشود.

فيما أكدت كاملة سلام، مديرة قطاع المسؤولية والخدمات المجتمعية بنهضة مصر للنشر، أن الشراكة مع “النيل للطيران” فى تلك المبادرة إنما تعتبر واجبا عليها تجاه طلاب وطالبات مصر خاصة فى محافظات الصعيد والأماكن التى تحتاج إلى دعم مجتمعى وتنموى بشكل أكبر.

مشيرا إلى أن الشركة تساهم بسلسلة من كتب الأضواء التعليمية، التى تقدم للطلاب شرحا وعرضا مبسطا ومتطورا للمناهج الدراسية يجعلهم قادرين على تحقيق نتائج أفضل فى العملية التعليمية، مؤكدا أن “نهضة مصر” لا تتوانى فى تقديم المساندة والدعم لأى مبادرة مجتمعية مثل هذه المبادرة التى تخدم أكثر من 5 آلاف طفل فى مراحل التعليم الأساسية المختلفة.

شارك الخبر مع أصدقائك