نقل وملاحة

النيل للطيران: نعمل بأقل من 10% من طاقتنا بعد استئناف رحلات الدولى

تُجمد مشروع أرض مدينة نصر لحين الانتهاء من أزمة كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف يسرى عبد الوهاب نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة النيل للطيران ، أنها تعمل حالياً بأقل من %10 من طاقتها التشغيلية، وذلك منذ قرار استئناف حركة الطيران الدولي، موضحًا أن الشركة تطلق يوميًا من رحلة إلى رحلتين مقارنة بـ 21 رحلة يومية قبل أزمة كورونا.

كانت الحكومة استأنفت حركة الطيران والسياحة فى المحافظات السياحية الأقل إصابة بفيروس كورونا وهى جنوب سيناء، والبحر الأحمر، ومطروح اعتبارا من أول الشهر الجاري.

وأشار عبد الوهاب إلى أنه تقدم بطلب لسلطة الطيران المدني، لتسيير رحلات يومية إلى 3 مدن بالمملكة العربية السعودية وهى الدمام، الرياض وجدة وذلك أسوة بشركات الطيران الخليجية المنافسة، متابعاً أنه فى انتظار موافقة السلطة على هذه الخطوط خاصة وأن الحصة فيها تسمح بدخول شركته.

ولفت إلى أن شركته تطلق رحلاتها لحوالى 11 وجهة عربية وواحدة أجنبية (تركيا)، مطالبًا بزيادة عدد الوجهات التى تصل إليها الشركة لتتواكب مع المتغيرات الراهنة فى ظل أزمة كورونا.

وتمتلك «النيل للطيران» 7 طائرات من طرازات إيرباص 321 و320، حيث أطلقت الشركة أعمالها برأس مال مصدر ومدفوع قدر بـ 200 مليون جنيه، وتم زيادته خلال عام 2012 لدعم التوسعات التشغيلية للشركة.

وفى سياق متصل كشف عبد الوهاب عن تجميد مشروع أرض مدينة نصر، وذلك لحين الإنتهاء من أزمة فيروس كورونا المستجد.

كانت الشركة تعتزم إقامة وحدات إسكان سياحي، وفندق، ومول تجارى وقاعة مناسبات، على الأرض التى يقع عليها المشروع بمدينة نصر، والتى تبلغ مساحتها نحو 20 ألف متر مربع. وأضاف عبد الوهاب لـ«المال»، أنه من المقرر إجراء تعديلات على دراسات الجدوى الخاصة بالمشروع، لتتوافق مع حجم الطلب ولكن بعد إنتهاء أزمة كورونا، مشيراً إلى أن تكلفة المشروع تخطت مليارى جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »