اتصالات وتكنولوجيا

«النيل لتكنولوجيا المعلومات» تسعى لميكنة بورصة دارفور السلعية

تعتزم شركة النيل لتكنولوجيا ونشر المعلومات، إرسال وفد فنى لدراسة احتياجات السوق بدارفور، وأيضاً اللوائح والقوانين المطبقة بها، لتقديم خدمات ميكنة الأعمال والمعلومات والتدريب والدعم الفنى لصالح بورصة للسلع والخدمات المستهدف انشاؤها هناك .

شارك الخبر مع أصدقائك

هبة نبيل

تعتزم شركة النيل لتكنولوجيا ونشر المعلومات، إرسال وفد فنى لدراسة احتياجات السوق بدارفور، وأيضاً اللوائح والقوانين المطبقة بها، لتقديم خدمات ميكنة الأعمال والمعلومات والتدريب والدعم الفنى لصالح بورصة للسلع والخدمات المستهدف انشاؤها هناك .

وكشف محمد عمر مدير عام الشركة عن زيارة وزير مالية شمال دارفور لشركته الاسبوع الماضى لبحث خطة بلاده انشاء بورصة للسلع والخدمات على غرار تجربة سوق المال التى تم انشاؤها فى الخرطوم بدولة السودان .

وأوضح فى تصريحات لـ«المال» أن المشاركة في المشروع تأتى استكمالا لخطة الشركة التوسعية فى تقديم خدمات ميكنة «أسواق المال» الأفريقية خلال المرحلة المقبلة. وكانت «النيل» قد وقعت بروتوكول تعاون مع سوق الخرطوم للأوراق المالية خلال مارس 2014، لدعمها تكنولوجيا فى مجالات عمل شركات الإيداع والقيد المركزى، علاوة على ذلك تفاوض الشركة مسئولى بورصتى كينيا وكردستان على ميكنة اعمالهما.

يذكر أن الشركة تستهدف الاستحواذ على حصة سوقية تدور بين 15 و%25 من حلول أنظمة ميكنة سوق المال بمصر، وتضم محفطة عملائها كلا من بنوك: الأهلى، ومصر، و«cib»، ووالاسكندرية، والعربى الأفريقى، فيما تعتبر شركات: تيسير القابضة للخدمات البنكية، ومباشر، ومصر المقاصة أبرز وكلائها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »