سيـــاســة

النيابة العامة: حبس ضابط 4 أيام على ذمة التحقيق فى اتهامه بالتعدى على محامٍ

حبس الملازم أول عبد الرحمن الشبراوي، 4 أيام على ذمة التحقيق في اتهامه بضرب محامٍ بالمحلة الكبرى أمس، بعد استجوابه

شارك الخبر مع أصدقائك

أمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، بحبس الملازم أول عبد الرحمن الشبراوي، 4 أيام على ذمة التحقيق في اتهامه بضرب محامٍ بالمحلة الكبرى أمس، بعد استجوابه.

كانت تحقيقات النيابة العامة كشفت عن تفاصيل الواقعة، التي بدأت أحداثها في تمام الساعة الثامنة من مساء أمس الخميس، حينما قام المحامي أحمد علوان بإيقاف سيارته أمام نقطة تمركز النجدة بشارع الحنفي بمدينة المحلة الكبرى في انتظار قدوم أفراد أسرته؛ فحضر إليه الضابط المهم يطلب منه الانصراف من المكان؛ ولعدم انصياعه لأمر الضابط نشبت مشادة بينهما، تطورت إلى اشتباك بالأيدي، فانهال الضابط وعدد من مرافقيه من قوات الشرطة على المحامي بالضرب، أحدثوا به إصابات بالغة.

ثم احتجزوه داخل سيارة الشرطة وضربوه فيها حتى وصولهم به إلى قسم شرطة أول المحلة الكبرى، وهناك أنزلوه فشاهده محام يعرفه ورئيس مباحث القسم، حيث هال الأخير ما حدث وسارع إلى تخليص المجني عليه من بين أيديهم وحرر محضر بالواقعة.

كان نقطة انطلاق تحقيقات النيابة العامة، بينما بادرت وزارة الداخلية بإيقاف الضابط عن عمله.

ذكر بيان النيابة العامة، الصادر مساء اليوم الجمعة، أن النيابة العامة استمعت لشهادة المجني عليه، وشهادة المحامي الذي شاهده حال إنزاله من سيارة الشرطة بالقسم، واستجوبت الضابط لاتهامه بالقبض على المحامي المجني عليه واحتجازه دون وجه حق، واستعمال القسوة معه؛ وأمرت بحبسه 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات.

وسارعت النيابة العامة إلى التحفظ على أجهزة تسجيلات آلات المراقبة بقسم الشرطة وبمحيط الواقعة، وأمرت بتوقيع الكشف الطبي على المحامي المجني عليه، وضربت أجلًا له لعرضه على مصلحة الطب الشرعي، كما طلبت بيانًا بأسماء القوة المرافقة للضابط المتهم، وطلبت رئيس مباحث القسم لسماع شهادته، وتعكف النيابة العامة على تفريغ محتوى تسجيلات آلات المراقبة ومشاهدة محتواها لاستجلاء حقيقة الواقعة كاملة.

نجوى عبدالعزيز

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »