سيـــاســة

النيابة العامة تقرر حبس 4 متهمين باحتجاز طفلين وتعذيبهما بعين شمس

على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة

شارك الخبر مع أصدقائك

وافق المستشار حمادة الصاوى النائب العام على القرار الصادر من النيابة العامة بشأن حبس 4 من المتهمين باحتجاز طفلين وتعذيبهما بمنطقة عين شمس، وذلك على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة، حيث كانت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام قد رصدت تداول مقطع مرئي بمواقع التواصل الاجتماعي لطفل آدم البشرة يتنمر عليه شخص ويعتدي عليه بالضرب، وبعرض الأمر على المستشار النائب العام أمر بتحقيق الواقعة.

سألت النيابة العامة الطفل المعتدى عليه -سوداني الجنسية يبلغ من العمر 15 عامًا- فشهد بأن أحد المتهمين استوقفه وفتاة من ذويه كانت رفقته حال سيرهما بالطريق العام -بدائرة قسم شرطة عين شمس- شاهرًا في وجهيهما سلاحًا أبيض، ثم اقتاده واثنان آخران إلى المسكن -محل الواقعة- واقتادوا الفتاة إلى سطحه، واحتجزوهما لما يقارب ثلاث ساعات اعتدوا عليهما خلالها بالضرب وأزالوا أجزاءً من شعرهما لإهانتهما ثم أطلقوا سراحهما، فسألت النيابة العامة الفتاة التي كانت رفقة المجني عليه -سودانية الجنسية تبلغ من العمر 16 عامًا- فشهدت بذات مضمون أقواله.

اقرأ أيضا  السيسي يؤكد لسلطان طائفة البهرة بالهند إيمان مصر بأهمية الحوار بين الشعوب بمختلف مذاهبها وأعراقها

وأضافت أن والدة أحد المتهمين شاركتهم في ارتكاب الواقعة.وكانت تحريات الشرطة قد أسفرت عن صحة ارتكاب الواقعة وتمكنت من تحديد هوية المتهمين الأربعة -ثلاث فتيان ووالدة أحدهم- فأمرت النيابة العامة بضبطهم فألقي القبض عليهم، وبعرضهم على المجني عليهما -عرضًا قانونيًا- خلال التحقيقات تعرفا عليهم.

وعلى ذلك أمرت النيابة العامة بحبس المتهمين أربعة أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات لاتهامهم باحتجاز طفلين وتعذيبهما بدنيًا والتنمر عليهما، وجارٍ استكمال التحقيقات. 

اقرأ أيضا  «دور المشروعات القومية في تحقيق الأمن والاستقرار» داخل ندوة بأكاديمية الشرطة

وإذ تؤكد النيابة العامة بمناسبة تلك الواقعة؛ على تصديها بحزم لمثل تلك الوقائع ومرتكبيها وحرصها الدائم على صون المجتمع بكافة طوائفه -مصريين أو غيرهم- من مثل تلك الجرائم، وتقديمهم إلى المحاكمة الجنائية.

كتبت:  نجوى عبد العزيز

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »