رياضة

النيابة السويسرية تطالب بسجن رئيس نادي باريس سان جرمان ومجموعة «بي إن سبورتس» 28 شهرا

باتهامات الفساد والتعامل بالرشاوي

شارك الخبر مع أصدقائك

طالبت النيابة العامة السويسرية، اليوم الثلاثاء، بسجن رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي، ومجموعة “بي إن سبورتس”، القطري ناصر الخليفي، لمدة 28 شهرًا باتهامات الفساد والتعامل بالرشاوي.

وبحسب “سكاي نيوز” فإن هذه هي أول مطالبة بالسجن على الأراضي الأوروبية في الفضائح المتعددة التي هزت كرة القدم العالمية عام 2015، بعد إدانة العديد من المسئولين السابقين في أمريكا الجنوبية وفي الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا  الزمالك : لم يخاطبنا الكاف بشأن تأجيل مباراة الرجاء المغربي

وتعزز قصة الخليفي صورة قطر الدولية الغارقة في الفساد والرشى من أجل تحقيق مآربها بعيدا عن المنافسة الشريفة.

كما طالبت النيابة السويسرية بسجن الفرنسي جيروم فالك، الأمين العام السابق لـ”فيفا” بالسجن لمدة 3 سنوات.

ورفض القضاء السويسري الذي يتولى القضية دفاع المتهمين باعتبار أن الاتهامات “مسمومة”، وأكد استكمال إجراءات المحاكمة.

وأعادت القضية، الجدل مجددا بشأن كأس العالم 2022 الذي فازت به قطر عبر دفع رشاوى، بحسب تحقيقات سابقة.

اقرأ أيضا  نادي البنك الأهلي يستقر على تعيين محمد يوسف مديرًا فنيًا خلفًا لـ«مرازيق»

وفي حال إدانة الخليفي وهو أمر مرجح بعد اعتراف فالك، سيواجه الخليفي في تهمة التحريض على سوء الإدارة، عقوبة سجن تصل إلى 5 سنوات.

وتتهم النيابة العامة الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الفرنسي جيروم فالك بالحصول من الخليفي على الاستخدام الحصري لفيلا فاخرة في سردينيا، مقابل دعمه في حصول شبكة “بي إن” على حقوق البث التلفزيوني المونديالين.

اقرأ أيضا  «بإجمالي 14 لاعبًا».. الرجاء المغربى يعلن اكتشاف 6 إصابات جديدة بكورونا بين صفوفه

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »