سيـــاســة

النور: ليس عيبًا أن نجرى اتصالات مع أمريكا

حزب النور كتب – محمود غريب:   قال الدكتور خالد علم الدين، المستشار الشابق لرئيس الجمهورية إن حزب النور، ثاني أكبر الأحزاب السياسية، له ثقل سياسى فى الشارع المصرى وليس عيبًا فى حقه أن يجرى اتصالات مع أمريكا والاتحاد الأوروبى…

شارك الخبر مع أصدقائك


حزب النور


كتب – محمود غريب:

 
قال الدكتور خالد علم الدين، المستشار الشابق لرئيس الجمهورية إن حزب النور، ثاني أكبر الأحزاب السياسية، له ثقل سياسى فى الشارع المصرى وليس عيبًا فى حقه أن يجرى اتصالات مع أمريكا والاتحاد الأوروبى وغيرهما من دول العالم الخارجى، مشددًا على أن الزيارات التى قام بها الحزب مؤخرًا كانت تستهدف تعريف الجاليات المصرية بأوروبا وأمريكا والدول العربية بموقف حزب النور من الوضع السياسى والحلول التى يطرحها، وذلك بعد “شيطنة” حزب الحرية والعدالة للمعارضة بما فيهم حزب النور، فجاءت الزيارات الخارجية لتوضيح موقف الحزب ورؤية بشكل شفاف.

وأكد علم الدين في تصريحات صحفية أن فقدان الثقة بين النظام والمعارضة بلغ ذروته، مشيرا إلى تباطؤ مؤسسة الرئاسة وحزب الحرية والعدالة في التعامل مع مبادرة الحزب للخروج من الأزمة رغم قبولها من قبل المعارضة، منوهًا بأن حزب النور يجدد الإعلان عن هذه المبادرة نظراً للحاجة الماسة لها الآن، مؤكدا أن الحزب معترض على أداء الحكومة لكنه يقف مع الشرعية.

وأشار إلى أن الوضع الحالى يتطلب إجراء انتخابات برلمانية عاجلة، مؤكداً أنه ضد حملتى “تمرد – تجرد” ويرفض إسقاط شرعية الرئيس، وأن الحزب لا يطرح نفسه بديلاً للإخوان المسلمين ولا يرغب فى الحكم على الإطلاق بل يعمل على بناء مؤسسات الدولة.

واختتم علم الدين تصريحاته بالتأكيد على أن إيران لديها “سعار” التمدد مثل إسرائيل ولا تهدف إلى التقارب كما تدعى وكان عليها أن تجرى هذا التقارب الذى تتحدث عنه مع 15 مليون سنى بالعاصمة طهران التى لم تبن لهم مسجداً واحداً حتى الآن، مؤكداً أن حزب النور يختلف مع جماعة الإخوان المسلمين فى موقفها من إيران.
 

شارك الخبر مع أصدقائك