Loading...

«النقل» تستقبل 2022 باتفاق مع 4 شركات عالمية على تطوير ورش السكة الحديد

كمرحلة أولى..لحين تأسيس كيانات متخصصة

«النقل» تستقبل 2022 باتفاق مع 4 شركات عالمية على تطوير ورش السكة الحديد
مدحت إسماعيل

مدحت إسماعيل

9:53 ص, الثلاثاء, 4 يناير 22

اتفقت وزارة النقل مؤخرا مع 4 شركات عالمية على مشاركة هيئة السكة الحديد فى تطوير الورش، وإجراء التحديثات اللازمة وتوفير حزمة من المعدات الحديثة، لزيادة القدرة الإنتاجية، بحسب مصادر مطلعة.

مصادر: الهيئة توفر 1.5 مليار جنيه من مواردها الذاتية

وأضافت المصادر لـ «المال» أن قائمة الكيانات الخارجية تضم« «PRL» وجنرال إلكتريك الأمريكيتين، و«ترانس ماش هولدينج» الروسية و«فوست ألبين» النمساوية، لافتة إلى أن أعمال التطوير يتوقع أن تصل قيمتها إلى 1.5 مليار جنيه توفرها الهيئة من مواردها الذاتية.

وأوضحت أن مشاركة الشركات الخارجية فى خطة التطوير، تشمل تدريب العاملين ونقل الخبرات، وإمداد الهيئة بكل تفاصيل المعدات الحديثة، وطرق الصيانة وآليات العمل الداخلية وتوفير بعض الدعم المالى فى شكل مهمات إنتاج متعلقة بصيانة القطارات، لحين وضع إطار عام يتضمن تأسيس شركات مستقلة لإدارة الورش.

وأشارت إلى أن الورش التى سيتم البدء بها تضم 4 مجمعات وهى: ورش السبتية الخاصة بصيانة وتجديد جرارات السكة الحديد؛ وورشة التبين وتختص بعمرة وصيانة الجرارات وعربات بضائع نقل خام الحديد من المناجم، ومقامة على 90 فدانًا؛ ومجمع الفرز بالقاهرة ويضم 5 ورش فرعية للجرارات والعربات الإسبانى والفرنساوى، وعربات النوم وعربات توليد القوى» ؛ ومجمع العباسية المتخصص فى إنتاج المفاتيح والتقاطعات.

وأبرمت الشركات العالمية المذكورة أكبر صفقات مع الهيئة، إذ تتولى «ترانسماش» تصنيع وتوريد 1300 عربة، وجنرال إليكتريك الأمريكية قامت بتسلم وزارة النقل 100 جرار فى الفترة الماضية، وخلال فترة قليلة ستقوم «PRL» بتوريد 50 جرارًا، وتحديث 50 آخرين من الأسطول القديم، فضلا عن تنفيذ عمرة جسيمة لعدد 41 جرارًا أخرى بقيمة 466 مليون دولار.

وتسعى وزارة النقل بشكل تدريجى لإشراك القطاع الخاص فى إدارة مرفق السكة الحديد، وليبدأ الشراكة بالورش، ثم تولى إدارة فئة قطارات النوم، يليها القطارات المكيفة بنوعيها ثم باقى القطارات، لضمان الحفاظ على العربات والجرارات التى تم شراؤها فى الفترة الماضية.