نقل وملاحة

«النقل» تخاطب البنك الأوروبي لتمويل خط سكة حديد أبوقير

تابع الوزير آخر المستجدات الخاصة بالمشروعات تحت التنفيذ، مثل استكمال خط السادات كفرداوود الذي سيساهم في تعظيم النقل بالسكك الحديدية بمنطقة غرب النيل.

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد المهندس كامل الوزير، وزير النقل، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا موسعًا، مع رئيس ونواب وقيادات هيئة السكك بمقر هيئة السكك الحديدية برمسيس، وذلك لمتابعة موقف عدد من المشروعات الخاصة بالهيئة.

وتابع الوزير آخر المستجدات الخاصة بالمشروعات تحت التنفيذ، مثل استكمال خط السادات كفرداوود الذي سيساهم في تعظيم النقل بالسكك الحديدية بمنطقة غرب النيل، وخدمة موانئ الإسكندرية والدخيلة والجارى دراسة العرض الفنى والمالى لتنفيذ أعمال تصميم الجسور والمنشأت المطلوب تنفيذها.

وكذلك تطوير خط سكة حديد أبوقير والذي تمت مخاطبة البنك الأوروبي للإعمار، لبحث إمكانية تمويل دراساته وقدم البنك مسودة الشروط المرجعية للاستشاري الذي سيقوم بإعداد دراسات المشروع و جارٍ اختياره.

واستعرض وزير النقل المشروعات المخطط إعداد مستندات الطرح لها والبدأ فيها، مثل مشروع انشاء خط المناشى / 6 أكتوبر (والذي سيساهم في تعظيم نقل البضائع بين موانئ الإسكندرية والميناء الجاف بمدينة 6 أكتوبر)، الذي يجري التنسيق مع هيئة التخطيط العمراني لاعتماد المسار الخاص به، ومشروع دراسة انشاء خط الغردقة / سفاجا / الأقصر.

ووجه الوزير بسرعة نهو الدراسات الخاصة به، وأن تكون مرحلته الأولى الغردقة / سفاجا / قنا / الأقصر/ أسوان ويكون نواة للربط بين 6 أكتوبر وأسوان مرورًا بالأقصر.

بالإضافة إلى مشروع إزدواج خط المنصورة / دمياط، وكهربة إشارات خط طنطا / المنصورة / دمياط لزيادة عوامل أمان نقل الركاب والبضائع وتعظيم نقل البضائع بين ميناء دمياط والموانئ الجافة وموانئ البحرين الأحمر والأبيض، ويتم التواصل مع بنك الاستثمار الاوروبي والوكالة الفرنسة للتنمية للاستثمار بالمشروع.

كما تم استعراض مشروع إزدواج خط قليوب / منوف / طنطا والذي يجري اتخاذ الإجراءات اللازمة للبدء فى دراسات الجدوى المالية والاقتصادية والدراسات الفنية وإعداد مستندات الطرح والقيمة التقديرية للإزدواج.

بالإضافة إلى آخر المستجدات الخاصة بمخطط تطوير إشارات الأقصر / اسوان والجيزة /بني سويف حتى يكتمل تطوير وكهربة إشارات المسافة من القاهرة إلى أسوان ليكون الخط الرئيس ( الإسكندرية / القاهرة/ أسوان )، وقد تم تحديث نظم إشاراته كاملًا مع انتهاء اعمال تطوير وكهربة الإشارات به.

واستعرض خطة هيئة السكك الحديدية لمضاعفة معدلات تنفيذ أعمال تجديدات وصيانة الخطوط الطوالى وأحواش المحطات، وتمت مناقشة تقرير احتياجات الهيئة الفعلية من الماكينات المطلوبة لمضاعفة معدلات التنفيذ ب، 12 ماكينة، وبيان الجدول الزمني الخاص بتوريد 4 ماكينات صيانة لخطوط السكة الحديد، ومن المخطط توريدها في ديسمبر 2020 وكذلك توريد ماكينة لفحص السكة مخطط توريدها في يوليو 2020.

وفي الجزء الثاني من الاجتماع، ناقش الوزير مع قيادات هيئة السكك الحديدية مشروعات قطاع الصيانة والدعم الفني مثل آخر المستجدات الخاصة بتوريد 100 جرار جديد من شركة GE الأمريكية وإعادة وإعادة تأهيل 81 جرار GE من الأسطول الحالي، وتوريد 50 جرارًا من شركة PRL وتحديث 50 جرارًا هنشل وعمرة 41.

وتم الاتفاق مع بومبارديه على تقديم الأخيرة خلال الشهر القادم لعرض خاص بتوريد وتصنيع 100 جرار جديد، وإعادة تأهيل 90 جرار قديم ضمن الأسطول الحالي للسكة الحديد.

كما تم مناقشة آخر المستجدات الخاصة بتوريد 1300 عربة ركاب من شركة ترانس ماش هولدنج الروسية.

وأوضحت هيئة السكك الحديدية أنه تم الاتفاق مع الشركة على الانتهاء من 2 عربة نموذج بحلول سبتمبر المقبل، وسيتم إرسال الأولى إلى المجر لكي يتم اختبارها والحصول على شهادة الأمان الأوروبية والنموذج الآخر سيتم إرساله لمصر لاختباره بخطوط هيئة سكك حديد مصر تمهيدا لتوريد اول دفعة من العربات بعد إنهاء الاختبارات على الشبكة.

وفي ختام الاجتماع، تابع الوزير آخر المستجدات الخاصة بشراء 100 عربة نوم جديدة و8 عربة نادي لتدعيم الاسطول الحالي وتوريد 140 عربة بضائع و160 عربة كشف قلاب لنقل البضائع، وشراء 75 عربة غلال لتعظيم نقل البضائع عبر خطوط السكك الحديدية لزيادة موارد الهيئة وتخفيف الاعباء على الطرق.

كان الوزير قد استبق الاجتماع بزيارة لمحطة رمسيس لمتابعة انتظام جداول التشغيل واطمئن على تقديم كافة التسهيلات للركاب، خاصة مع سفر أعداد كبير من الركاب المصريين والأفارقة لعدد من المحافظات، مثل الإسكندرية والإسماعيلية والسويس لمتابعة مباريات بطول الأمم الإفريقية.

كما تفقد الوزير أحد مشروعات الشركة الوطنية لإدارة خدمات عربات النوم والخدمات الفندقية والسياحية التابعة لهيئة السكك الحديدة بمحطة رمسيس ضمن مخططات الشركة لزيادة موارد السكة الحديد وتقديم خدمة مميزة لجمهور الركاب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »