نقل وملاحة

«النقل» تحصل على موافقة البنك الدولى و«الأوروبى لإعادة الإعمار» بتوفير مليار دولار

إن المفاوضات تجرى حاليًّا مع البنكين على فترة السماح، ونسبة الفائدة، وفترة السداد.

شارك الخبر مع أصدقائك

حصلت وزارة النقل على موافقة كلٍ من البنك الدولى والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار، على توفير مليار دولار لتمويل مشروع تحويل خط سكة حديد أبو قير إلى مترو أنفاق.

وقالت مصادر بوزارة النقل للمال إن المفاوضات تجرى حاليًّا مع البنكين على فترة السماح، ونسبة الفائدة، وفترة السداد.

وأشارت إلى أن الوزارة ستُفاوض عددًا من مؤسسات التمويل الدولية لتوفير 500 مليون دولار أخرى لاستكمال تكلفة المرحلة الأولى، والتى تتراوح من 1.5 إلى 2 مليار دولار.

وأوضحت المصادر أن عروض التمويل المقدَّمة من بنوك الصادرات المجري، والصادرات الروسي، والكندي، للمساهمة فى تمويل المشروع، بها بعض الشروط المُجحفة، وجارٍ التفاوض على تعديلها، ومن ثم تسعى الوزارة فى أكثر من اتجاه لاستغلال الوقت.

ويتولى المكتب الاستشارى سيسترا الفرنسي فى الوقت الحالي، إعداد مستندات الطرح، وفى حين تستهدف الوزارة التنفيذ الفعلى للمشروع منتصف عام 2020، على أن يتم الأنتهاء منه خلال عامين.

ووفقًا للموقع الإلكترونى للهيئة القومية للأنفاق، فأنه تم الانتهاء من إعداد الدراسات التصميمية والتفصيلية وكل مستندات الطرح فى عام 2000، وتوقف التنفيذ لعدم توافر التمويل المطلوب حينذاك، وتم تحديثها مرة أخرى الفترة الماضية، ويمتد الخط الحالى من أبو قير شرقًا حتى الكيلو 21 العامرية غربًا، مارًّا بوسط المدينة بطــول إجمالى حوالى 43 كم.

ومن المقترح أن يتم تنفيذه على 3 مراحل، تنطلق الأولى منها من محطة مصر حتى منطقة أبو قير بطول 22 كم، بعدد 18 محطة، 13 منها سطحي، و5 محطات علوية، فيما تبدأ الثانية من منطقة المكس فى الإسكندرية بطول 8 كم، بعدد 6 محطات نفقية، على أن تمتد المرحلة الثالثة من المكس حتى الكيلو 21 غرب الإسكندرية، وبعدد 9 محطات، منها 3 نفقية، و6 علوية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »