نقل وملاحة

وزارة النقل تتجه لطرح أكبر صفقة من أصول السكة الحديد على المستثمرين

الوزير وجه بترويج الفرص لتحديد متطلبات السوق

شارك الخبر مع أصدقائك

حصلت شركة MOT للاستثمار والمشروعات، الذراع الاستثمارية لهيئة سكك حديد مصر، على موافقة رسمية من وزارة النقل لبدء ترويج أكبر 10 مشروعات مقرر إقامتها على أراضٍ وأصول مملوكة للهيئة، بمساحات تتراوح بين 2000 و5000 متر مربع، ومتوقع أن تصل التكلفة المبدئية للمشاريع إلى 15 مليار جنيه، بحسب مصدر مطلع بالوزارة.

وطرحت الشركة، بداية أبريل الجارى، استغلال ورشة سكة حديد أسوان على مساحة 5 آلاف متر مربع لإنشاء مشروع «تجارى – إدارى – سكنى»، إضافة إلى جراج بطابقين، بنظام حق الانتفاع.

تطوير مثلث بشتيل

وأضاف المصدر لـ«المال» أن قائمة المشاريع تضم تطوير مثلث بشتيل، وواجهة محطة قطارات صعيد مصر، ليقام عليها سلسلة من الأبراج السكنية والغرف الفندقية، على غرار ما يتم تنفيذه فى الوقت الحالى لمثلث ماسبيرو بوسط البلد.

وتشمل المشروعات إنشاء مجمع متعدد الاستخدامات بميدان «هابى لاند» فى مدينة المنصورة، واستثمار أرض بشارع الطيران بمساحة تقترب من 3 الآف متر، بالإضافة إلى مساحات تصل إلى 8 الآف متر، موزعة على أرض بطلخا فى محافظة الدقهلية، وأخرى بشارع الثورة فى مصر الجديدة، إلى جانب استغلال أراضٍ بمنطقة رملة بولاق مجاورة لأبراج نايل سيتي.

ولفت إلى أن هذه القطعة الأخيرة تعد من أهم المواقع المميزة، ومتوقع أن يكون عليها إقبال من عدد كبير من رجال الأعمال الكبار، مشيرا إلى أن تنفيذ المشروعات السابقة سيتم بنظام الشراكة أو من خلال حق الانتفاع.

وأشار المصدر إلى أن وزير النقل وجه قبل طرح المشروعات رسميا بتنظيم حملة ترويج على رجال الأعمال والمستثمرين فى قطاع العقارات والإنشاءات بشكل عام، وإجراء لقاءات لتبادل وجهات النظر، ومعرفة متطلبات السوق من أصحاب الشأن، لتكون الرؤية واضحة أمام شركة MOT فى عملية الاستغلال المستقبلى للأراضي، وضمان الخروج من أى طرح باتفاق قابل للتنفيذ، لتجنب إهدار الوقت.

وتضم قائمة المشروعات أيضا استثمار أرض بمحافظة مرسى مطروح، إلى جانب استغلال أرض هيئة السكة الحديد بمنطقة الشرابية فى محافظة القاهرة، وهى حاليا عبارة عن ورشة لصيانة القطارات، وأشار المصدر إلى أن هيئة السكة الحديد ليست فى حاجة لها فى الوقت الحالي.

تصنيف أصول السكة الحديد إلى 3 فئات

وتم تصنيف أصول السكة الحديد إلى 3 فئات، الأولى: الأراضى الملاصقة لخطوط الشبكة ويتم توظيفها فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مثل الأكشاك والمحلات التجارية، والثانية: القريبة من المحطات المركزية بالمحافظات، ويتم استغلالها فى المشروعات التجارية السكنية بنظام الشراكة، والثالثة: تشمل أراضى الورش والمخازن والجراجات البعيدة، ويتم استغلالها وفقا لكل موقع على حدة.

وتملك «السكك الحديدية» نحو 192 مليون متر مربع، منها 70 مليونا على شبكة الخطوط والمنشآت التابعة للهيئة.

وبدأت وزارة النقل، منذ مارس2017، تنفيذ برنامج لتطوير السكة الحديد بقيمة 56 مليار جنيه، يتضمن شراء 300 جرار و1300 عربة سكة حديد، فضلا عن تحديث البنية الأساسية، وينفذ البرنامج من خلال قروض ميسرة من مؤسسات تمويل خارجية، والشركات الموردة للجرارات والعربات الجديدة.

وتعول الوزارة على أصول الأراضى الحالية فى انتشال المرفق من الخسائر، وتوفير تمويل كافٍ لعمليات التطوير والتحديث المستمرة للشبكة، فضلا عن سداد الديون المتراكمة والتى قدرت وفقا لآخر حصر بنحو 63 مليار جنيه، لصالح بنك الاستثمار القومى ووزارة المالية.

وشركة «MOT» للاستثمار والمشروعات هى إحدى الشركات التابعة للهيئة القومية لسكك حديد مصر، وتتولى إدارة الأصول غير التشغيلية للهيئة، خاصة الأصول العقارية، بالإضافة إلى إجراء الدراسات الخاصة بإقامة مشروعات سكك حديدية جديدة، وتم تأسيسها منذ أكثر من 10 سنوات، وتولت خلال الفترة الماضية الاستغلال الإعلانى لمترو الأنفاق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »