سيــارات

«النقل الخفيف» رهان شركات الصناعات المغذية لزيادة الإنتاج

اتجه عدد من شركات الصناعات المغذية للسيارات، للتفاوض مع منتجى النقل الخفيف ذات الثلاث عجلات من مركبات هى «التوك توك، والتروسيكل» لتغذية خطوط إنتاجها بالمكونات المحلية، فى إطار زيادة الطاقة الإنتاجية بالمصانع. يشار إلى أن شركتى «راية القابضة » و«عز…

شارك الخبر مع أصدقائك

اتجه عدد من شركات الصناعات المغذية للسيارات، للتفاوض مع منتجى النقل الخفيف ذات الثلاث عجلات من مركبات هى «التوك توك، والتروسيكل» لتغذية خطوط إنتاجها بالمكونات المحلية، فى إطار زيادة الطاقة الإنتاجية بالمصانع.

يشار إلى أن شركتى «راية القابضة » و«عز العرب» أعلنتا، فى وقت سابق، سعيهما بتصنيع الدراجات الثلاثية عجلات « التوك توك والتروسيكل» من منتجات علامتى «بياجو الإيطالية وTVS الهندية» خلال الربع الأول من 2019.

جاء ذلك فى الوقت الذى تستمر سياسة حظر استيراد الدراجات النارية والمركبات ثلاثية العجلات من الخارج، بالإضافة إلى زيادة مبيعات مركبات النقل الخفيف بمقدار يتراوح بين 70 و80 ألف وحدة سنويًّا.

أكد إيهاب أبو العنين، مدير التطوير بشركة أوتو بلاست للصناعات البلاستيكية، أن شركته تُجري مفاوضات حالية مع منتجى الدراجات النارية ذات الثلاث عجلات، ومن أبرزهم «راية أوتو» بغرض توريد الأجزاء البلاستيكية الخاصة بمركبات «التوك توك والتروسيكل»، موضحًا أن الأخيرة أبدت سعيها للاعتماد على المكونات المحلية فى مركباتها المصنعة محليًّا خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن شركة «راية أوتو» بصدد إرسال العينات المتعلقة بالأجزاء البلاستيكية الخاصة بـ«التوك توك» المرتقب تصنيعها وتوريدها على خطوط إنتاجها كمرحلة أولى.

كان أسامة زكي، العضو المنتدب لشركة راية للتصنيع المتطور، قد قال، فى تصريحات سابقة، إن الشركة تستهدف تصنيع 30 ألف وحدة من مركبات الثلاث عجلات من «التوك توك والتروسيكل»، بنسبة مكون محلي تتراوح بين 10 و15% خلال العام اﻷول.

وأشار أبو العنين إلى أن شركته تعتزم فتح مباحثات مع كل منتجى السيارات ومركبات النقل الخفيف بغرض زيادة الطاقة الإنتاجية بمصانع «أوتو بلاست»، موضحًا أن أداء قطاع الصناعات المغذية يعانى انخفاض الكميات من مكونات الإنتاج لصالح مصانع السيارات.

وكشف أن الشركة بصدد التفاوض مع «عز العرب للنقل الخفيف» للاعتماد على أجزاء الإنتاج المحلية فى المركبات التى سيتم تصنيعها من العلامة الهندية، وأبرزها «التوك توك» بمصانعها بأبو رواش، مشيرًا إلى أن الاعتماد على المكون المحلى سيقلل التكاليف الاستيرادية للأخيرة بنسب مرتفعة.

كشف مصدر برابطة الصناعات المغذية للسيارات أن الرابطة خاطبت منتجى الصناعات المغذية للوقوف على الأجزاء المؤهلة لإنتاجها من مكونات مركبات النقل الخفيف، بالتزامن مع زيادة حجم نشاط تلك القطاع عبر دخول شركات جديدة مجال تصنيع التوك توك والتروسيكل خلال الفترة المقبلة.

وبيّن أن قطاع النقل الخفيف يعتبر طوق نجاة مصانع المغذية للسيارات الذى سيمكّنهم من زيادة حجم الإنتاج، موضحًا أن الطاقة الإنتاجية بمصانع مكونات الإنتاج ضعيفة جدًّا بسبب ضعف الكميات المورَّدة لمصانع السيارات.

يشار إلى أن مجموعة «عز العرب» تخطط لتجميع ما يقرب من 10 آلاف وحدة من التوكتوك، و1000 مركبة من الموتوسيكل خلال العام الحالى.

وقال تامر الشافعى، رئيس مجلس إدارة شركة تراست للتصنيع الهندسى، المتخصصة فى إنتاج كراسى السيارات والأجزاء المعدنية، إن هناك توجهًا لدى معظم منتجى الصناعات المغذية على فتح مباحثات مع مصانع النقل الخفيف لتوريد مكونات الإنتاج المتعلقة بمركباتها المصنعة محليًّا.

وأوضح أن قطاع النقل الخفيف يعتبر من القطاعات الواعدة التى تشهد نموًّا متزايدًا فى الإنتاج الكمى مقارنة بأداء مصانع السيارات التى تشهد تراجعًا بطاقتها الإنتاجية خلال الوقت الراهن.

وأشار إلى أن شركته تعتمد على توريد مقاعد الكراسى وبعض الأجزاء المعدنية لمعظم مصانع النقل الخفيف، ومن بينها «باجاج» الهندية، فى ظل تراجع الكميات المورَّدة لمصانع السيارات، كاشفًا أن «تراست للتصنيع الهندسي» أجرت مباحثات مع شركتى «راية أوتو، وعز العرب للنقل الخفيف» لتغذية خطوط إنتاجها بمكونات والأجزاء المتعلقة بكل الدراجات النارية المصنعة محليًّا.

فى السياق نفسه أكد مصطفى البهى، رئيس شركة هامرز لتجميع وسائل النقل الخفيف، المتخصصة في إنتاج الدراجات النارية ذات الثلاث عجلات، أن هناك خطة ترتكز على الاعتماد على مكونات الإنتاج المحلية من مصانع الصناعات المغذية بغرض تخفيض التكلفة الاستيرادية.

ولفت البهي إلى أن شركته تعتزم التوسع فى إنتاج الدراجات النارية، ومن أبرزها «التروسيكل»، فى ظل ارتفاع الطلب تدريجيًّا عليها من جانب المستهلكين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »