نقل وملاحة

«النقل الجماعى» تستفتى مجلس الدولة فى مناقصة الأتوبيسات المكيفة بالقاهرة

توقع المصدر تلقى فتوى مجلس الدولة قبل نهاية يوليو المقبل، لاتخاذ القرار المناسب سواء باستكمال الطرح أو تعديل كراسة الشروط.

شارك الخبر مع أصدقائك

بعد تلقيها شكاوى من 5 شركات

الكيانات المتنافسة ترفض بنود تسعير الخدمة بكراسة الشروط

طلبت إدارة النقل الجماعى فى محافظة القاهرة، خلال الأيام الماضية فتوى من مجلس الدولة بشأن استمرارية مناقصة تشيغل مينى باصات ذكية ومكيفة داخل أقيلم القاهرة الكبرى أو إلغائها.

يأتى ذلك على خلفية تلقى شكاوى من 5 شركات متنافسة على المشروع حول اشتراكات التنفيذ وبنود التسعير، وفقاً لما قاله مصدر مطلع لـ«المال».

وتوقع المصدر تلقى فتوى مجلس الدولة قبل نهاية يوليو المقبل، لاتخاذ القرار المناسب سواء باستكمال الطرح أو تعديل كراسة الشروط.

وتنص كراسة الشروط منح الأولوية للشركات الأقل سعراً فى التذاكر على أن تكون تظل ثابتة لمدة عامين من بداية التشغيل، ولمجلس إدارة مشروع النقل الجماعى إعادة النظر فى قيمة التعريفة، كلما اقتضت المصلحة أو ظروف التشغيل، لتحقيق التوازن المالى، وأن الزيادة بعد انتهاء فترة العامين ستكون وفقا لنسبة محددة مرهون بطول المسافات.

وألزمت كراسة الشروط الشركة الفائزة، بتنفيذ 19 بندا، منها تشغل أتوبيسات مكيفة تبدأ من داخل القاهرة حتى المدن العمرانية الجديدة بصفة دورية، وتوفير الأنظمة المتطورة بالسيارات وهى «التكيف، والواى فاى، والدفع الإلكترونى، وشاشات عرض المحطات»، وحال تعطل تلك الأنظمة تلتزم الشركة بإصلاحها خلال 48 ساعة، وحال تأخرها يتم تطبيق غرامة قيمتها 300 جنيه عن كل يوم.

وتلتزم أيضا بتحصيل التعريفة المحددة بالعقد، ومنع تطبيق أى زيادة دون حصولها على موافقة من الهيئة بجانب إجراء الصيانة اليومية والدورية للأتوبيسات، وسداد %50 من قيمة الإعلانات الداخلية والخارجية على السيارات لصالح مجلس إدارة المشروع.

وأضاف المصدر أن أبرز الشركات العاملة فى الوقت الحالى فى منظومة النقل الجماعى وقامت بشراء الكراسة، هى: الإنجليزية، ولبنان، والوطنية، والصقر للنقل الجماعى.

ونصت كراسة الشروط أيضا حصول جهاز إدارة مشروع النقل الجماعى، على حصة من الإيراد الشهرى، يتم احتسابها على أساس قيمة أجر 3 ركاب فى الرحلة بحد أدنى %80 من الرحلات حسب التعريفة المقررة على الخط العامل عليه الأتوبيس والمتعمد طبقا لجدول التشغيل، على أن تسدد تلك الحصة نهاية يوم 25 من الشهر، والتأخر فى السداد يستحق عليه فوائد بواقع %5 عن كل أسبوع، مع إمكانية وقف التشغيل جزئيا أو كليا حال عدم التزامها بالبنود المذكورة سلفا.

وتستهدف الحكومة خلال الفترة المقبلة، تطبيق منظومة النقل متعدد الوسائط، الهادفة إلى تشغل أتوبيسات نقل جماعى، ومينى باصات، وربطها مشروعات مترو الأنفاق الجديدة والحالية.

شارك الخبر مع أصدقائك