نقل وملاحة

«النقل»: إنشاء طرق وكباري نيل جديدة بالتوازي مع صيانة الشبكة الحالية

في إطار المتابعة المستمرة للمشروعات التي تنفذها وزارة النقل، اجتمع اليوم وزير النقل المهندس كامل الوزير برئيس وقيادات الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري لمتابعة معدلات تنفيذ عدد من المشروعات في مجال صيانة وإعادة تأهيل ورفع كفاءة عدد من الطرق.…

شارك الخبر مع أصدقائك

في إطار المتابعة المستمرة للمشروعات التي تنفذها وزارة النقل، اجتمع اليوم وزير النقل المهندس كامل الوزير برئيس وقيادات الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري لمتابعة معدلات تنفيذ عدد من المشروعات في مجال صيانة وإعادة تأهيل ورفع كفاءة عدد من الطرق.

استعرض الوزير المعدلات الخاصة بأعمال الصيانة الجسيمة لرافد “جمصة/المنصورة” بطول 50 كم ورفع كفاءة طريق “الزعفرانة/رأس غارب” وحماية وتأمين الطريق من أخطار السيول (مرحلة ثانية) من كم 45 حتى رأس الغارب ورفع كفاءة طريق مرسى علم /ادفو.

وتعديلات المنحنيات الخطرة من كم 20 حتى كم 40، ورفع كفاة نفس الطريق وتعديل المنحنيات الخطرة في المسافة من كم 40 حتى كم 60، بالاضافة الى معدلات تنفيذ الاعمال الخاصة برفع كفاءة المسافة من دهب حتى نويبع، وكوبري دكرنس العلوي أعلى البحر الصغير لحل تقاطع طريق دمياط الشرقي مع طريق المنصورة/دكرنس.

ووجه الوزير بان تتم تلك الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية، وأن تكون على مدار الساعة، وتتم موافاته بتقارير فنية دورية عن تلك المعدلات، مشيرًا إلى أن الوزارة تسيير في اتجاهين بخصوص مشروعات الطرق والكباري، الأول: إنشاء مشروعات جديدة مثل المشروع القومي للطرق ومحاور النيل والكباري الجديدة.

والثاني صيانة وتطوير وإعادة تأهيل ورفع كفاءة شبكة الطرق والكباري الحالية، خاصة مع توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي برفع كفاءة وتطوير الطرق الرئيسية بين المحافظات والإشراف على الطرق الداخلية التي تنفذها المحافظات.

وخلال الاجتماع، استعرض وزير النقل خطط تطوير نادي مدينة نصر التابع للهيئة العامة للطرق والكباري، حيث وجه الوزير بضرورة العمل على تعظيم موارد النادي وان يتم تطويره باستمرار، وأن يدار بفكر استثماري للاستفادة من زيادة العوائد المادية لتحسين الخدمة المقدمة للأعضاء، وأن يكون مصنعا لتخريج أبطال قوميين في مختلف الألعاب التي تتم ممارستها داخل النادي.

شارك الخبر مع أصدقائك