بورصة وشركات

النعيم: صفقة «عز-المصريين» المحتملة تولد كيانًا يقتنص 55% من سوق حديد التسليح المحلي

الصفقة إيجابية لحديد عز

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت بنوك استثمار محلية، إن الصفقة المحتملة لاستحواذ حديد عز على 18% من شركة حديد المصريين، ستكون إيجابية وتحقق تكاملًا تصنيعيًا لـ”عز”، بينما أكدت في الوقت نفسه صعوبة وضع تقييمات لحديد عز قبل إتمام الصفقة.

الصفقة إيجابية لحديد عز

وخلال الأسابيع الماضية ظهرت أنباء بشأن اتجاه حديد عز للاستحواذ على 18% من شركة حديد المصريين (حصة المساهم الاستراتيجي بالشركة أحمد أبو هشيمة)، فيما يمتلك جهاز مشروعات الخدمة الوطنية النسبة المتبقية من الشركة بـ 82%.

وقال بنك استثمار النعيم إن الصفقة المحتملة لاستحواذ شركة حديد عز على 18% من شركة حديد المصريين ستكون إيجابية لـ “عز” على صعيد التوجهات الاستراتيجية المستقبلية، وتقييم الشركة، مع الأخذ في الاعتبار احتمالية الشراكة المستقبلية.

ولفت إلى أنه في حال افتراض موافقة السلطات التنظيمية على الصفقة، سينتج عن ذلك كيان يستحوذ على حصة سوقية تتراوح بين 50 إلى 55% من سوق حديد التسليح المصري، بنحو 7 مليون طن سنويا.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تغلق على هبوط جماعي بحجم تداولات 513 مليون جنيه فقط

وأكد إنه لا مجال للمقارنة بين حديد عز وحديد المصريين، نظرا لأن الأولى أكثر تكاملا لاعتمادها على الاختزال المباشر للحديد في عمليات الإنتاج، بينما تعتمد المصريين على الخردة كمادة خام للتصنيع.

وقدر بنك الاستثمار تقييم شركة حديد المصريين بواقع 800 مليون دولار، ما يعادل 12.6 مليار جنيه، على أساس قيمة المنشأة، فيما لفت إلى أن قيمة المصانع الأربعة التابعة لها تبلغ مليار جنيه على أساس تاريخي، مستندا في ذلك إلى المعلومات المتاحة.

وتصل الطاقة الإنتاجية لحديد المصريين 2 مليون طن سنويا من حديد التسليح، موزعة بواقع مصنعان للصهر في العين السخنة وبني سويف، بطاقة إنتاجية 850 ألف طن سنويا، و600 ألف طن سنويا من قضبان الصلب وحديد التسليح على التوالي، ومصنع درفلة في بورسعيد بطاقة إنتاجية 600 ألف طن سنويا من حديد التسليح، ومصنع إنتاج قضبان الأسلاك بالإسكندرية بطاقة 250 ألف طن سنويا، ويسجل إجمالي مبيعات الشركة سنويا 1.2 مليون طن، وفقا لما نقله بنك الاستثمار عن ما وصفهم بمصادر في الصناعة.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تحاول التماسك قرب منطقة الدعم 11500-11600 نقطة

ويرى “النعيم” في تقرير بحثي حديث تلقى “المال” نسخة منه أن الصفقة تؤدي إلى رؤية أفضل للمبيعات، وتوحيد سلسلة التوريد (الموردين، والتسويق، والخدمات اللوجيستية، وتوزيع النفقات العامة)، بجانب تحقيق دخل من الرخصة غير المستخدمة للاختزال المباشر للحديد على المدى الطويل لشركة حديد عز.

ومن جانبها ترى بحوث بنك استثمار اتش سي أنه من الصعب تقييم القيمة المضافة من الاستحواذ المحتمل لحديد عز على 18٪ من أسهم حديد المصريين دون مزيد من التفاصيل. إلا أنها لفتت في الوقت نفسه أنها تتصور أن هذه الخطوة قد تكون الأولى في سلسلة من الإضافات التدريجية للحصص، ربما في تكرار لصفقة عز الدخيلة.

اقرأ أيضا  «برايم» توصي بزيادة الأوزان النسبية على أسهم «العز للسيراميك» و«سيراميكا ريماس»

 وتضم حديد المصريين بشكل أساسي وحدتين متماثلتين تم بناؤها حديثًا بسعة 850 مليون طن سنويًا، استنادًا إلى تقنية الشركة الإيطالية دانيللي للصب والدرفلة، مع التطلع إلى التكامل التام من خلال مصنع حديد مختزل جديد، وفقا لـ”أتش سي”.

وترى “أتش سي” أنه إذا كان التقييم مجديا، فقد يوفر تكاملا تشغيليًا وإمكانية وصول الشركة إلى سوق الصعيد المصرية، في الوقت الذي يكون فيه تقدم حديد عز بطلب إضافة وحدة حديد مختزل جديدة مكلف لدرجة لا تمكنها من إنشائها بمفردها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »