بورصة وشركات

«النصر للحاصلات» تتلقى عرضًا لشراء أحد خطوط إنتاج مصنع بني سويف

مكاوي: لا نُمانع مبدئيا عملية البيع طالما حققت الحصيلة المناسبة

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف اللواء محمد مكاوي، العضو المنتدب للنصر للحاصلات الزراعية عن تلقي الشركة عرض شراء لأحد خطي مصنعها في بني سويف، من مستثمر بمحافظة المنيا، وأن الشركة مبدئيا ليس لديها مانع في عملية البيع في ظل حاجة المصنع لمبلغ 20 مليون جنيه لإعادة تشغيله.

مكاوي: لا نُمانع مبدئيا عملية البيع طالما حققت الحصيلة المناسبة

وأشار مكاوي في تصريحات لـ”المال” إلى أن النصر تلقت عرضا شفهيا من المستثمر الراغب في الشراء، وطلبت منه تقديم عرض مكتوب، لعرضه ومناقشته في جمعيتها العمومية المقرر عقدها في 21 أغسطس المقبل.

وأكد مكاوي أن الشركة مبدئيا لا تمانع عملية البيع سواء للمتقدم بالعرض أو غيره طالما حققت حصيلة مناسبة، وذلك في ظل الحاجة إلى نحو 20 مليون جنيه لتشغيل مصنع بني سويف، وتعثر الحصول على تمويلات بنكية بهذه القيمة.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية تتراجع الخميس بعد بيانات اقتصادية متضاربة

وأوضح مكاوي أن خط الإنتاج المستهدف بعرض الشراء لم يُستخدم من قبل، وإنه في حالة السير في إجراءات البيع سيتم تقدير قيمته بواسطة مُثمن، وتوجيه الحصيلة لتشغيل المصنع.

وحول أزمة أرض مصنع البصل بسوهاج قال مكاوي إنها ما زالت جارية، وأن الشركة تقدمت بمذكرة للمحامي العام فى القاهرة، لإلغاء إجراءات الحجز القضائي، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه تمت إزالة اللافتات التي كانت قد وضعتها الوحدة المحلية لمحافظة سوهاج.

وترجع الأزمة إلى يناير الماضي عندما قامت الوحدة المحلية بمحافظة سوهاج بوضع لافتة بالقرب من أرض مصنع سوهاج للبصل التابع يفيد بنزع ملكيتها للمنفعة العامة وحظر التعامل عليها بالبيع أو التأجير.

اقرأ أيضا  انتهاء عملية التصويت في انتخابات مصر المقاصة وسط حضور كثيف

وأدى ذلك إلى توقف المفاوضات بين النصر وشركة سوهاج للإسكان والتعمير التي كانت ترغب في شراء الأرض.

ومن المقرر أن تناقش النصر في جمعيتها العمومية الشهر المقبل أيضا المذكرة المقدمة من رئيس مجلس الإدارة بشأن أرض سوهاج محل النزاع القضائى على ملكيتها.

ولفت مكاوي إلى أن النصر تلقت الفترة الماضية مخاطبات للتقدم بعروض استحواذ وجدتها جميعها غير ملائمة.

وكانت هيئة الرقابة المالية تلقت مطلع العام الحالي عرض شراء لشركة النصر، إلا أن الأخيرة رفضت العرض مُرجعة ذلك إلى أنه أدنى من القيمة الحقيقية للشركة.

اقرأ أيضا  مؤسسة «مؤمنة كامل» تستمر في دعم مستشفى قصر العيني

وأظهرت القوائم المالية للنصر تراجع خسائرها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام المالي للشركة بنسبة 53%، إلى مستوى 3.33 مليون جنيه، مقارنة بـ 7.13 مليون جنيه الفترة المناظرة من العام المالي السابق.

وأظهرت القوائم المالية عدم تحقيق إيرادات مبيعات خلال الفترة الحالية والفترة المقارنة. وتبدأ السنة المالية للنصر للحاصلات في إبريل وتنتهي مارس العام التالي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »