بورصة وشركات

النصر للحاصلات تتفاوض مع مشترى أرض سوهاج لزيادة السعر

النصر للحاصلات الزراعية تفصح عن موقفها من العرض المقدم لشراء أرض مصنعها فى سوهاج

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية إنها ستبدأ التفاوض مع المشترى المتقدم لشراء أرض مصنعها بسوهاج لتحسين السعر وطريقة السداد.

وأضافت النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية إنها ستبحث عن مشترٍ آخر فى حالة عدم الوصول إلى اتفاق مع مقدم العرض.

وأعلنت النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية فى وقت سابق عن تلقى عرض وحيد لشراء أرض مصنعها بمحافظة سوهاج البالغ مساحتها 65 ألف متر تقريبًا.

وقالت الشركة فى إفصاح سابق للبورصة إن المزاد المنعقد الثلاثاء الماضى تقدم إليه 6 مشترين ثلاثة فى سوهاج و3 من مقر الشركة بالقاهرة.

وتابعت الشركة إن الشروط المطلوبة لم تستوف إلا فى متزايد واحد بعد سداد قيمة التأمين على الأرض بالكامل وما عليها من مبانى سعر المتر تسعة آلاف جنيه لا غير.

وقالت الشركة إن هذا العرض سيناقشه مجلس الإدارة لاتخاذ قرار بشأنه، ولم تفصح الشركة عن اسم مقدِّم العرض أو أيّ تفاصيل أخرى.

وأعلنت «النصر للحاصلات»، فى 15 سبتمبر الماضى، عن طرح تلك الأرض للبيع فى مزاد علني بنظام المظاريف المغلقة فى 8 أكتوبر الحالي.

وقدَّرت مصادر مطلعة قيمة تلك الأرض بنحو 700 مليون جنيه، ورأت الشركة أن تلك التقديرات ما هى إلا توقعات صحفية، وفقًا لإفصاح سابق للبورصة المصرية.

وقالت مصادر مقرَّبة، فى تصريحات، لـ«المال»، إن الشركة تلقّت طلبات أولية من بعض المستثمرين الراغبين فى شرائها لاستثمارها عقاريًّا، خاصة أنها تقع بالقرب من النيل.

عمومية «النصر للحاصلات» تقر ببيع أرض مصنع سوهاج

نهر النيل

وكانت الجمعية العمومية للشركة قد وافقت، فى يوليو الماضى، على طرح أرض مصنع سوهاج للبيع، بعد توقفه عن الإنتاج منذ عام 2008، فى مزاد علنى.

كما حصلت لاحقًا على اعتماد الهيئة العامة للاستثمار، على محضر الجمعية العمومية للسير فى البيع.

وتعاقدت الشركة مع مكتب هانى أوب أحمد كخبير مثمِّن لقيمة الأرض. ونوهت المصادر بأنّ كل السيناريوهات متاحة فى مزاد البيع، سواء بالتأجيل أو البيع.

كما أن هناك اهتمامًا من شركات التطوير العقارى بالتوسع فى الصعيد. وهو ما تجلَّى فى إعلان شركة بورتو جروب عن إنشاء مشروع بورتو أسيوط باستثمارات 3 مليارات جنيه، وفق المصادر.

وأضافت أن الشركة تنوى توظيف حصيلة بيع الأرض فى سداد بعض المديونيات القديمة عليها، والتى تدور حول 15 مليون جنيه،

بجانب تعزيز الاحتياطى النقدى فى ظل عجز رأس المال العامل، وأخيرًا توزيع أرباح على المساهمين.

يشار إلى أن الشركة استطاعت، خلال العام الماضى، سداد كامل المديونيات المستحقة عليها لبنك الإسكندرية، والبالغة 13.6 مليون جنيه، دبّرتها من بيع مصنع كفر سليم بالبحيرة، بقيمة تقارب 30 مليون جنيه.

ولفتت المصادر إلى أن الشركة ستوظف جزءًا من حصيلة بيع أرض سوهاج فى نشاطها الصناعى بمصنع بنى سويف،

والذى يتخصص فى تجفيف محاصيل البصل وتصديرها، عبر زيادة سعة المخازن، وتنشيط دورة رأس المال.

«النصر للحاصلات» تدرس توسيع العمل بمصنع بنى سويف

الثوم
الثوم

وتحولت «النصر للحاصلات الزراعية» إلى الخسارة بالقوائم المالية الأخيرة، بقيمة 6.44 مليون جنيه، فى العام المالى الممتد من أبريل 2018، وحتى مارس 2019،

مقابل 15.09 مليون جنيه أرباحًا خلال الفترة نفسها من العام المالى المقارن.

وأكدت المصادر أن الشركة تدرس توسيع العمل بمصنع بنى سويف، من خلال إضافة منتجات جديدة على غرار الخضراوات، والكرات، والبقدونس، والثوم، وتجفيفها وتصديرها للخارج.

وتأتي تلك التوسعة فى إطار سياسة الشركة المعتمدة على تصدير كامل المنتجات للخارج.

ونوهت المصادر بأن الاستثمارات المطلوبة لتنشيط مصنع بنى سويف ستُقارب 50 مليون جنيه، وسيتم تدبيرها من حصيلة بيع أرض سوهاج، والذى تأمل الشركة في تنفيذه قبل نهاية العام الحالي.

وكشفت المصادر عن تقدم الشركة إلى هيئة التنمية الصناعية بطلب للحصول على أرض بالمنطقة الصناعية بسوهاج؛ بهدف إنشاء مصنع جديد، للحاصلات الزراعية، بعد إجراء دراسة الجدوى اللازمة.

لكن المصادر شددت على أن تنفيذ تلك الخطوة مرهون بنجاح خطوة بيع أرض سوهاج وتعزيز الملاءة المالية.

ويبلغ رأسمال النصر للحاصلات الزراعية 78 مليون جنيه، موزعة على 7.8 مليون سهم.

ويتوزع هيكل ملكيتها بين أفراد ومؤسسات بواقع 10% لاتحاد العاملين بالشركة، و9.7% لرجل الأعمال مجدى يعقوب.

و9.3% للمؤسسة الثلاثية للتصنيع والتجارة، و9% للمؤسسة الثلاثية للتجارة والتوزيع، و9.3% للمؤسسة الثلاثية للإسكان والتعمير.

و9.3% للمؤسسة الثلاثية للمناطق الحرة، و7.8% للمؤسسة الثلاثية للاستثمار الصناعي، والباقى أسهم حرة التداول.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »