استثمار

«النصر للتصدير والاستيراد» تضخ 100 مليون جنيه فى إنشاء فروع جديدة

تبدأ بدبى وفرنسا والسودان.. بتمويل من القابضة للنقل

شارك الخبر مع أصدقائك

قال أشرف سعيد العضو المنتدب لشركة النصر للتصدير والاستيراد «جسور» ان حجم الاستثمارات المقدرة لفتح 16 فرعا جديدا ضمن منصة «جسور» التى تم اطلاقها يقدر بحوالى 100 مليون جنيه.

جاء ذلك فى تصريحات للصحفيين على هامش إطلاق الكتالوج الإلكترونى للمنتجات المصرية التى سيتم الترويج لهاعبرمنصة جسور أول أمس.

وأضاف أنه سيتم البدء فى سبتمبر المقبل فى 6 أفرع فى دبى وفرنسا والصين والسودان وغانا والكاميرون يعقبها 10 فروع خلال الربع الاول من 2022 فى عدد من الدول منها أمريكا والبرازيل وألمانيا وماليزيا وجنوب أفريقيا.

اقرأ أيضا  «الحديد والصلب» تناقش سداد ديون 11.25 مليار جنيه بنقل ملكية أراض بعد تغيير نشاطها

وأعلن هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام أول أمس عن إطلاق منصة تجميع بيانات ومنتجات الشركات المصرية للعرض على الكتالوج الإلكترونى، المخطط استخدامه من جانب النصر للتصدير والاستيراد فى شكلها الجديد «جسور» التابعة القابضة للنقل البحرى والبرى ليضم كل المنتجات المصرية القابلة للتصدير، بهدف الترويج والوساطة للتجارة الخارجية المصرية فى الدول المختلفة لتعظيم الصادرات المصرية، لاسيما مع دول القارة الأفريقية.

وأوضح أن ذلك الهدف بدأ التخطيط له منذ حوالى عامين بإطلاق خدمة الشحن البحرى المنتظمة (السخنة – مومباسا)، والتى ترتب عليها شحن العديد من الصادرات المصرية – ليس فقط إلى كينيا، بل إلى العديد من الدول الأفريقية (بلغت حتى الآن حوالى 171 حاوية متكافئة، فى ظل ظروف جائحة كورونا) إلى السودان، موريتانيا، تونس، الجزائر، نيجيريا، الصومال، ومدغشقر.

اقرأ أيضا  اجتماع بين وزير السياحة ونائب رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار لتعزيز التعاون

وأضاف أن الوزارة والشركة القابضة انتهت من إعادة هيكلة «النصر» بمجلس إدارة جديد يتمتع بفكر القطاع الخاص وقيادات تنفيذية قادرة على تنفيذ رؤية التطوير باستخدام أدوات العصر الحديث فى الإدارة والوساطة والترويج والخدمات اللوجستية وغيرها مما يحتاجه المُصدر للوصول إلى مستهدفات القيادة السياسية فيما يخص مضاعفة الصادرات المصرية.

وتابع «توفيق» أنه تم مراجعة نموذج عمل الشركة ليقوم على التسويق والوساطة، بالإضافة إلى تقديم حزمة متكاملة من الخدمات اللوجستية والمالية للمصدرين تتضمن (النقل البرى، النقل البحرى، التخليص الجمركى، التجميع (الذى يهم صغار المصدرين من المشروعات المتوسطة والصغيرة)، والتخزين. كما يتم توفير خدمات التأمين على السلع والتمويل والتحصيل، بالتعاون مع المؤسسات المالية الوطنية المتخصصة فى تلك المجالات. وجارى تركيب برنامج إدارة موارد الشركات ERP لتفعيل أحدث نظم ادارة الشركات بالطرق المميكنة وتم التعاقد مع شركة أجيليتى لإدارة قطاع الخدمات اللوجستية.

اقرأ أيضا  مصر تخطط لتحقيق 10 مليارات دولار صادرات إلى أفريقيا بحلول 2025

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »