«النصر لتصنيع الحاصلات» تفصح عن انسحاب شركة الرائد من عرض شرائها

النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية تفصح عن تصدع عرض الاستحواذ عليها

«النصر لتصنيع الحاصلات» تفصح عن انسحاب شركة الرائد من عرض شرائها
رجب عزالدين

رجب عزالدين

6:59 م, الأربعاء, 3 فبراير 21

أفصحت شركة النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية، عن انسحاب شركة الرائد للإنتاج الزراعى من عرض الاستحواذ المقدم عليها بالتحالف مع نيو اسمارت للإنشاءات.

وأخطرت “النصر للحاصلات الزراعية” هيئة الرقابة المالية بهذا الانسحاب، اليوم الأربعاء، وتمّ مدّ فترة سرَيان العرض إلى 17 فبراير الحالي.

ووافقت هيئة الرقابة، فى 17 يناير الماضى، على عرض مقدم من شركتى الرائد، ونيو اسمارت، للاستحواذ على النصر للحاصلات بمتوسط سعر قدره 45 جنيهًا للسهم.

ويستهدف العرض شراء 7 ملايين سهم تقريبًا تمثل 90% من إجمالى أسهم “النصر للحاصلات” كحدٍّ أقصى أو شراء 51% كحدٍّ أدنى.

وتتولى شركة إيجى تريند لتداول الأوراق المالية عملية تنفيذ الشراء خلال فترة العرض، بينما تتولى شركة جلوبال للاستشارات مهامّ المستشار القانونى للعرض.

النصر لتصنيع للحاصلات : الرقابة المالية وافقت على مد العرض أسبوعين

محمد عمران الرقابة المالية
محمد عمران الرقابة المالية

وكان من المقرر سريان عرض الشراء خلال عشرة أيام؛ بدأت من 20 يناير وانتهت اليوم الأربعاء 3 فبراير، ثم أعلنت الرقابة مدة أسبوعين حتى 17 من الشهر نفسه.

وقالت الرقابة المالية، فى وقت سابق، إن موافقتها على نشر عرض الشراء لا علاقة له بالجدوى الاستثمارية والتجارية للعرض.

وأضافت، فى إفصاح (17 يناير)، أن تحديد سعر العرض وملاءمته يقع على مسئولية مقدِّم العرض مُلزمةً إياه بشراء جميع ما يُعرَض عليه من أسهم.

كما ألزمته بإتاحة مذكرة المعلومات لدى سمسار العملية؛ حتى يتسنى لحاملي الأوراق المالية محلِّ العرض الاطلاعُ عليها.

ويبلغ رأس المال الحالي لشركة النصر للحاصلات الزراعية 78 مليون جنيه، موزعة على 7.8 مليون سهم بقيمة اسمية قدرها عشرة جنيهات للسهم.

ويتوزع هيكل ملكيتها بين عدة أفراد، أبرزهم على مصطفى موسى بنسبة 10.25%، ومجدى يعقوب بنسبة 9.72% من الأسهم.

كما تستحوذ المؤسسة الثلاثية للتصنيع والتجارة على 9.3%،المؤسسة الثلاثية للتجارة والتوزيع بنسبة 9.3%، وفقًا لآخِر إفصاح هيكل ملكية مرسل للبورصة بتاريخ 17 يناير الماضى.

كما تستحوذ المؤسسة الثلاثية للإسكان والتعمير على بنسبة 9.3%، كما تستحوذ المؤسسة الثلاثية للاستثمار الصناعى على نسبة 7.8%، إضافة إلى آخرين ممن يملكون حصصًا أقل من 5% بالبورصة.

النصر للحاصلات أوقفت عرضًا لشراء أرض مملوكة بقيمة 650 مليون جنيه

اراضى للبيع

وقررت “النصر لتصنيع الحاصلات”، منذ أيام، إيقاف التفاوض مؤقتًا مع شركة سوهاج للإسكان والتعمير لشراء قطعة أرض سوهاج بسبب إجراء مفاجئ من الوحدة المحلية.

وقالت “النصر للحاصلات”، فى إفصاح للبورصة (10 يناير الحالي)، إنها فوجئت بلافتة معلَّقة بالقرب من أرض مصنع سوهاج للبصل التابع يفيد بنزع ملكيتها للمنفعة العامة وحظر التعامل عليها بالبيع أو التأجير.

وتقدمت الشركة بمذكرة اعتراض لدى محافظ سوهاج مُرفق بها عقود ملكيتها للأرض، وطالبت الوحدة المحلية برفع اللافتة المُشار إليها.

ونوهت الشركة بعدم وجود أى مراسلات بينها وبين محافظة سوهاج بخصوص تلك الأرض سابقًا، مشيرة إلى حصولها على رخصة هدم للمباني القائمة بالأرض دون اعتراضٍ من الوحدة أو المُحافظ منذ شهرين.

كانت شركة سوهاج للتعمير والإسكان قد تقدمت بعرض شراء لتلك القطعة فى يوليو الماضى بمبلغ 650 مليون جنيه.

وأرجأ مجلس إدارة الشركة مسألة الحسم فى العرض لحين الانتهاء من تثمين الأرض عبر مكتب استشاري متخصص.

وكلفت “النصر للحاصلات”، فى 26 يوليو الماضى” مكتب المثمن العقاري “عبد الفتاح ناجي” بتثمين قطعة الأرض البالغ مساحتها 65 ألف متر مربع.

وطلبت “سوهاج للتعمير”، فى سبتمبر الماضى، مهلة للدخول فى التعاقد الرسمى حتى 20 أكتوبر، ثم طلبت مهلة أخرى بعدها انتهت 20 نوفمبر الماضى.

كما طالبت بتعديل مدة السداد وقيمة الدفعات فى حال تغير اشتراطات البناء وفقًا للقرارات الوزراية الجديدة.

وحصلت “النصر لتصنيع الحاصلات”، فى وقت سابق، على رخصة هدم مبانى مصنعها بمدينة سوهاج تمهيدًا لبيع أرضه، إلا أنها فوجئت بقرار محافظة سوهاج الأخير.

وأشارت الشركة، فى وقت سابق، إلى إنها تنوي توظيف جزء من حصيلة بيع تلك الأرض في نشاطها الصناعي بمصنع بنى سويف، والذى يتخصص فى تجفيف محاصيل البصل وتصديرها، عبر زيادة سَعة المخازن، وتنشيط دورة رأس المال.

وتقدمت الشركة، العام قبل الماضي، بطلب إلى هيئة التنمية الصناعية للحصول على أرض بالمنطقة الصناعية بسوهاج؛ بهدف إنشاء مصنع جديد، للحاصلات الزراعية، بعد إجراء دراسة الجدوى اللازمة.