استثمار

«النصر» تفاوض 4 بنوك لاقتراض 1.4 مليار جنيه

لمصنع السيارات الكهربائية

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف هانى الخولي، العضو المنتدب لشركة النصر للسيارات، التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، عن مفاوضات مع بنوك «الأهلى المصرى» و«مصر» و«التجارى الدولي» و«القاهرة»، لاقتراض 1.4 مليار جنيه، تمثل %70 من التكلفة الاستثمارية لمشروع مصنع السيارات الكهربائية.

جاء ذلك على هامش توقيع الخولي اتفاقيتين مع شركة «دونج فنج» الصينية لإعادة تأهيل مصنع «النصر» وإنتاج أول سيارة كهربائية فى مصر، بحضور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، ولياو ليتشيانج، السفير الصينى بالقاهرة، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وأوضح الخولى لـ»المال» أن التكلفة الاستثمارية للمشروع تصل إلى 2 مليار جنيه، وسيتم تدبير %30 منها عبر الموارد الذاتية لإنتاج 25 ألف مركبة سنويا اعتبارا من 2022، ترتفع إلى 53 ألفا بعد 3 سنوات.

اقرأ أيضا  4 بنوك تشارك بقيمة 100 مليون دولار فى قرض الهيئة الاقتصادية

وأضاف العضو المنتدب لـ«النصر للسيارات» أنه من الوارد أن تلجأ الشركة للجانب الصينى للحصول على تمويل.

وأشار إلى أنه من المخطط الانضمام للمبادرة الرئاسية لإحلال وتجديد السيارات الصديقة للبيئة.

ولفت إلى أنه سيتم طرح طرازين من السيارات للانضمام لمبادرة الإحلال والاستفادة من الفائدة المنخفضة، الأول للملاكى تقدر قيمته بحوالى 350 ألف جنيه وبه مواصفات مرتفعة، والآخر للتاكسى بتكلفة 320 ألفا بمواصفات أقل.

وذكر أنه خلال الشهرين القادمين يصل نموذج لموديل السيارة الكهربائية لعمل الاختبارات اللازمة  لضمان مواءمتها مع السوق المصرية، وتحديد الرسومات النهائية للمصنع وخطوط الإنتاج والتى سيتم إرسالها من قبل الجانب الصيني.

اقرأ أيضا  وزارة الاستثمار نموذجا.. رسالة دكتوارة تؤكد أهمية الحوكمة الإلكترونية

من جانبه، قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إن المشروع يمثل  بداية الانطلاق لشركة النصر لصناعة السيارات نحو مشروع توطين صناعة السيارات الكهربائية فى مصر.

وأكد أنها تأتى في  ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى نحو توطين صناعة المركبات المُستخدمة للطاقة النظيفة.

ولفت الوزير، خلال المؤتمر الصحفى أمس، إلى أن المشروع الذى يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تقليل الاعتماد على الوقود الأحفورى والانبعاثات الحرارية التى لها تأثير سلبى على الناس والاقتصاد، كما أنه يمثل مواكبة الاتجاه العالمى المتزايد للنقل الكهربائي.

وأوضح أن التوقيع شمل اتفاقية إطارية لإنتاج السيارة الكهربائية بشركة «النصر» بالتعاون مع «DFMIEC» التابعة لمجموعة دونج فينج الصينية (التى تعد واحدة من أكبر 4 كيانات لصناعة السيارات فى الصين)، وتنتج 3.5 مليون مركبة سنويًا مع شركائها الرئيسيين حول العالم، بالإضافة إلى توقيع اتفاقية تجديد مصنع «النصر» بأحدث التقنيات وأساليب الإنتاج بالتعاون مع «دونج فنج» للتصميم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »