سيـــاســة

النصر الصوفي يطالب بتأمين المنطقة الحدودية مع ليبيا

إيمان عوفأكد المهندس محمد صلاح زايد، رئيس حزب النصر الصوفي، أن تنظيم داعش الإرهابي وجبهة النصرة وغيرهما من المنظمات الإرهابية قامت بتنفيذ المخطط الغربي باسم الاسلام، ونجحت في تقسيم العراق والقضاء على قوته القتالية التى تحولت إلى ميليشيات، وحصلت كردستان على 40 ألف كيلومتر من الأراضي الزراعية با

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان عوف

أكد المهندس محمد صلاح زايد، رئيس حزب النصر الصوفي، أن تنظيم داعش الإرهابي وجبهة النصرة وغيرهما من المنظمات الإرهابية قامت بتنفيذ المخطط الغربي باسم الاسلام، ونجحت في تقسيم العراق والقضاء على قوته القتالية التى تحولت إلى ميليشيات، وحصلت كردستان على 40 ألف كيلومتر من الأراضي الزراعية بالعراق، وأيضًا أكبر منطقة بترولية في سوريا.

وأضاف زايد أن هناك الآلاف من من تنظيم داعش وغيرهم من التنظيمات يتم تجميعهم من محافظتي إدلب ودير الزور بسوريا، ويتم نقلهم إلى مناطق غير معلومة.

ولفت إلى أن المخطط الغربي لتقسيم الشرق الأوسط يستهدف العراق وسوريا ومصر، وهذا يعني أن هذه الجماعات الإرهابية يتم نقلها الآن من سوريا إلى ليبيا وإفريقيا للتسلل إلى الأراضي المصرية.

وطالب زايد الرئيس السيسي بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة بإصدار توجيهاته لتكثيف تأمين الحدود على المنطقة الغربية المجاورة لليبيا، والتى تبلغ مساحتها أكثر من ألف كيلومتر؛ حتى لا تتسلل تلك الجماعات الإرهابية إلى مصر، عن طريق الفيوم والمنيا، ومنها إلى 6 أكتوبر.

وشدد على ضرورة تمشيط المناطق الحدودية مع ليبيا بالأسلحة المتطورة غير الموجودة في الشرطة، منوهًا بأن ذلك لن يتأتى إلا بتعاون الجيش والشرطة في الحرب على الإرهاب.

وأشار إلى أن مصر تواجه منظمات ومخابرات دولية وأكثر من 5000 مستشار عسكري أمريكي وغربي دخلوا العراق منذ بداية تنفيذ مخطط تقسيم الشرق الأوسط.

كما شدد رئيس حزب النصر الصوفي على ضرورة حصر القبائل المتواجدة في المنطاطق الحدودية والتأكد من هوية كل من يقطن تلك المناطق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »