لايف

النشاط البدني يقلل مخاطر الإدمان

أفادت نتائج دراسة جديدة من الدنمارك أن ممارسة الرياضة في جميع مراحل الحياة مرتبطة بانخفاض مخاطر الإدمان الذي يتطلب علاجاً، وضمن مجموعة من البالغين تمت متابعتهم على مدى 20 عاماً، كان الذين أفادوا بأنهم يمارسون قدراً أكبر من النشاط البدني في أوقات فراغهم أقل عرضة للاحتياج للعلاج بسبب إدمان الكحول، لكن تفسير هذه العلاقة ليس واضحاً.

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات:    
أفادت نتائج دراسة جديدة من الدنمارك أن ممارسة الرياضة في جميع مراحل الحياة مرتبطة بانخفاض مخاطر الإدمان الذي يتطلب علاجاً، وضمن مجموعة من البالغين تمت متابعتهم على مدى 20 عاماً، كان الذين أفادوا بأنهم يمارسون قدراً أكبر من النشاط البدني في أوقات فراغهم أقل عرضة للاحتياج للعلاج بسبب إدمان الكحول، لكن تفسير هذه العلاقة ليس واضحاً.

وقال أولريك بيكر من المعهد الوطني للصحة العامة بجامعة جنوب الدنمارك في كوبنهاغن وهو أحد المشرفين على الدراسة ، لرويترز في رسالة بالبريد الإلكتروني: «نعلم من دراسات أخرى أن النشاط البدني يقلل من مخاطر الإصابة بمشاكل نفسية أخرى، بالإضافة لدراسات تظهر فيما يبدو أن النشاط البدني يزيد منافع العلاج في حالة المرضى الذين يعانون من إدمان الكحول».

واستخدم باحثون بيانات مستقاة من سلسلة من أربع دراسات مسحية أرسلت بالبريد لأكثر من 18 ألف بالغ في كوبنهاغن بين عامي 1976 و 2003 تتضمن أسئلة بشأن نشاطهم البدني في أوقات فراغهم والأدوية التي يتعاطونها والتدخين.
 

شارك الخبر مع أصدقائك