Loading...

النساجون الشرقيون توقع اتفاق تسوية مع وزارة المالية لمستحقات بقيمة 322 مليون جنيه

Loading...

النساجون الشرقيون تفصح عن اتفاق تسوية بشأن مستحقاتها لدى صندوق دعم الصادرات

النساجون الشرقيون توقع اتفاق تسوية مع وزارة المالية لمستحقات بقيمة 322 مليون جنيه
رجب عزالدين

رجب عزالدين

12:56 م, الأثنين, 2 ديسمبر 19

أعلنت شركة النساجون الشرقيون للسجاد عن توقيع شركتين تابعتين لها اتفاق تسوية مع وزارتى المالية والتجارة والصناعة بخصوص بعض المبالغ المستحقة لدى صندوق تنمية الصادرات والبالغ قيمتها 322 مليون جنيه .

وقالت الشركة  فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية اليوم إن شركتى النساجون الشرقيون إنترناشيونال والنساجون الشرقيون للسجاد وقعتا اتفاق التسوية المشار إليه مع وزارة المالية ووزارة التجارة والصناعة المصرية.

وأضافت النساجون الشرقيون أن وزارة المالية ستقوم برصد مبلغ التسوية السنوى فى حساب صندوق تنمية الصادرات لسداد المستحقات الخاصة بالشركتين حتى 30 يونيو 2019 بالجنيه المصرى وفقا لأسعار الصرف المعلنة من البنك المركزى المصرى والقواعد المعمول به لدى الصندوق.

وأشارت الشركة إلى أن طريقة السداد ستكون مرتبطة بالتزام شركاتها بتوسعات بمبلغ 606 ملايين جنيه خلال خمسة أعوام بدءا من 2019 إلى 2023.

وتستهدف الشركة ضخ استمارات جديدة وفقا للاتفاق تتضمن إقامة مصنع جديد لإنتاج خيوط البوليستر والنايلون والبولى بروبلين وكذلك حبييات البوليستر ريسكيل طبقا لمتطلبات الشركات العالمية المستوردة للسجاد .

كما تخطط الشركة لإضافة أنوال جديدة فى مصانع السجاد تعمل على رفع الطاقة الإنتاجية إضافة إلى إحلال بعض الأنوال القديمة باخرى جديدة ذات تكنولوجيا حديثة وطاقة إنتاجية أعلى.

وتتوقع الشركة أن يتم تمويل تلك الاستثمارات من الحصيلة المتوقعة من تلك التسوية والباقى من موارد الشركات الذاتية والاقتراض البنكى.

النساجون الشرقيون:56.3 مليون جنيه قيمة دعم الصادرات ومنحة الطاقة فى 2018

جريدة المال

وأظهر إفصاح مرسل من “النساجون الشرقيون” إلى البورصة المصرية فى أبريل الماضى ارتفاع بند دعم الصادرات إلى 136.3 مليون جنيه خلال 2018، مقارنة بنحو 91.9 مليون فى 2017، بزيادة قدرها 45.1 مليون جنيه.

وقالت النساجون الشرقيون للسجاد  آنذاك إن زيادة بند الإيرادات الأخرى بالقوائم المالية المجمعة عن العام المالى المنتهى ديسمبر 2018 يرجع إلى ارتفاع دعم الصادرات إلى 136 مليون جنيه تقريبًا.

كما أظهر الإفصاح حصول الشركة على منحة دعم طاقة بقيمة 11.9 مليون جنيه خلال 2018، بما يعنى أن إجمالى الزيادة فى بند الإيرادات الأخرى وصل إلى 56.3 مليون جنيه مقارنة بعام 2017.

وتعتمد النساجون الشرقيون بشكل كبير على التصدير حيث توجه نحو 65%من إنتاجها إلى الأسواق الخارجية، وتساعد وزارة التجارة والصناعة الشركات المصدرة عبر برنامج يسمى ” دعم الصادرات”.

النساجون الشرقيون تستهدف زيادة صادرتها إلى 70%

جريدة المال

وتستهدف الشركة الوصول بصادراتها إلى 70% من الإنتاج خلال العام الحالي، مقارنة بـ65 % فى الوقت الحالى عبر التوسع بأسواق الدول الإفريقية وأمريكا.

وقالت الشركة، فى وقت سابق، إنها تعاقدت مع عملاء جدد فى السوق الأوروبية، منها بولندا وأوكرانيا ورومانيا وسلوفاكيا، وفى السوق الآسيوية، منها اليابان، وكوريا الجنوبية، وسنغافورة، وإندونيسيا، وفى السوق الأفريقية مثل الكونجو وبنين وغانا وتوجو وجنوب أفريقيا.

وأشارت إلى أن السوق الأمريكية تستحوذ على 56% من إجمالى صادرات الشركة، تليها أوروبا 33%، ثم آسيا 6%، والدول العربية بنسبة 3% تقريبًا.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة للشركة تراجع أرباحها بنسبة 25.8% لتسجل 550 مليون جنيه خلال 2018، مقابل أرباح 741.7 مليون خلال 2017.

وارتفعت مبيعات الشركة خلال 2018 إلى 10.4 مليار جنيه، مقابل مبيعات 10.2 مليار في 2017.

النساجون توافق على افتتاح تسعة فروع جديدة

ووافق مجلس إدارة النساجون الشرقيون، فى وقت سابق، على افتتاح تسعة فروع جديد بمحافظات الجمهورية فى المنوفية والدقهلية والغربية وكفر الشيخ ودمياط وبورسعيد وأسوان.و

وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية، فى 13 مارس الماضى، على نشر تقرير إفصاح شركة النساجون الشرقيون للسجاد للسير فى إجراءات زيادة رأس المال بالأسهم المجانية.

ووافق مجلس إدارة الشركة، فى 28 فبراير الماضى، على زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 443.4 مليون جنيه إلى 665.1 مليون، بزيادة 221.7 مليون جنيه.

وتوزع الزيادة على 221.7 مليون سهم، بقيمة اسمية جنيه للسهم تمويلًا من الاحتياطيات الظاهرة بالقوائم المالية للشركة في ديسمبر 2018، من خلال توزيع أسهم مجانية بواقع سهم إلى كل سهمين.

وأدخلت وزارة التجارة والصناعة فى فبراير الماضى محاور جديدة على برنامج دعم الصادرات لزيادة القيمة المضافة للمنتجات المصرية المصدرة.

وتشمل هذه المحاور التركيز على تطوير المناطق الحدودية والصعيد، والتركيز على عمليات الشحن واللوجستيات، وكذلك التركيز على البنية الأساسية للصادرات مثل المعارض والبعثات التجارية إضافة إلى زيادة موارد صندوق دعم وتنمية الصادرات.

ويبلغ عدد الشركات المستفيدة من البرنامج الحالي حوالي 2000 في 7 قطاعات رئيسية، تعد الأكثر مساهمة في الاقتصاد القومي، وتشمل الصناعات النسيجية والحاصلات الزراعية والصناعات الغذائية والصناعات الهندسية وقطاع الأثاث والمصنوعات الجلدية والكيماوية.

وبلغت قيمة الصادرات الحاصلة على مساندة خلال العام المالي 2017/ 2018، حوالي 5,8 مليار دولار، كما تم حتى الآن إتاحة حوالي 2 مليار جنيه من إجمالي 4 مليارات مخصصات برنامج رد أعباء الصادرات خلال العام المالي الحالي.