بورصة وشركات

«النساجون الشرقيون» تعتزم إنشاء مصنع خيوط وتطبيق خطة خمسية باستثمارات 606 ملايين جنيه

فى إطار اتفاقية تسوية مستحقاتها لدى «دعم الصادرات»

شارك الخبر مع أصدقائك

أطلقت شركة النساجون الشرقيون للسجاد – التابعة لرجل الأعمال محمد فريد خميس – خطة استثمارية لخمس سنوات بقيمة 606 ملايين جنيه، وفقا لاتفاقية التسوية التى وقعتها مع وزارتى المالية والتجارة والصناعة، بشان مستحقاتها لدى صندوق تنمية الصادرات.

قالت إنجى الديوانى ، مدير علاقات المستثمرين بشركة النساجون الشرقيون إنها تخطط لإضافة سلسلة من التوسعات بقيمة 606 ملايين جنيه بالتزامن مع الحصول على 322 مليونا نظير التسوية المشروطة للمبالغ المستحقة لشركتها من صندوق تنمية الصادرات حتى يونيو الماضى.

وأكدت فى تصريحات لـ«المال»، أن «النساجون الشرقيون» وضعت خطة مبدئية للاستثمارات المرتقبة على مدار السنوات الخمس المقبلة تنتهى فى 2024، مقابل حصولها على مبلغ التسوية مع الصندوق .

وأعلنت «النساجون الشرقيون» وشركتاها التابعتان «إنترناشيونال» و«المنسوجات» اتفاقية تسوية بين كل من وزارتى المالية والتجارة والصناعة بشأن مبلغ التسوية المستحق لدى صندوق الصادرات حتى يونيو 2019 والتى تبلغ 322 مليون جنيه.


وأشارت «الديواني» إلى أن التوسعات تتضمن تدشين مصنع متكامل لإنتاج خيوط البوليستر والنايلون والبولى بروبلين وإنتاج حبيبات البوليستر وتحويلها إلى إلياف صناعية تستخدم فى صناعة السجاد، فضلا عن إحلال وإضافة وتجديد بعض خطوط الإنتاج، مؤكدة أن بعض التوسعات تتعلق بظروف واحتياجات السوق.

❚❙❘ الديواني: ضخ 240 مليونا.. وبعض التوسعات تتوقف على ظروف السوق


وأوضحت أن الشركة ضخت خلال الفترة الماضية استثمارات فى حدود 240 مليون جنيه من إجمالى المبلغ المرصود، تم استخدامه فى تطوير وإحلال بعض خطوط الإنتاج الحالية، بينما يتبقى نحو 350 مليون جنيه من المقرر ضخها على مراحل متتالية، تمول جزءا من مبلغ التسوية والاستثمارات الذاتية بالإضافة إلى القروض البنكية .


وأضافت: «جارٍ إعداد الدراسات لتسوية المبلغ المستحق لباقى شركات النساجون الشرقيون التابعة، والتى تقدر بحوالى 250 مليون جنيه»، موضحة أن وزارتى المالية والتجارة ستقومان بدراسة التسويات على أن تكون بنفس الشروط من خلال ضخ استثمارات متتالية على 5 سنين بنفس الطريقة التى حصلت عليها «النساجون» على مبلغ 322 مليون جنيه.

وتابعت: «المبلغ المستحق للشركات يأتى ضمن إحدى 5 مبادرات طرحتها الحكومة لتسوية المتأخرات الخاصة بصندوق تنمية الصادرات ويتضمن البند الثالث منها الاشتراط على الشركات ضخ استثمارات خلال 5 سنوات تسدد من خلال التسوية».

وشهد القطاع الفندقى بشركة النساجون معدلات نمو كبيرة هذا العام مع حصول الشركة على عدد من صفقات فرش للمبانى الضخمة فى العاصمة الإدارية الجديدة مثل مسجد الفتاح العليم وكنيسة ميلاد المسيح، والمطار وفندق الماسة وقاعة المؤتمرات.


كما نجحت الشركة فى فرش قاعات السينما الخاصة بمول سيتى سنتر الماظة، وفندق ميريدان المطار ، فضلا عن بعض المساجد الخاصة فى منطقة التجمع، وإحلال وتجديد عدد كبير من المراكب النيلية خاصة فى الأقصر وأسوان استعددا لموسم السياحة فى فصل الشتاء.

وتعاقدت النساجون الشرقيون مؤخراً على فرش المقرات الحكومية فى «الحى الحكومى» مثل مبنى مجلسى الوزراء والنواب، ومقرات الوزارات، وتسعى فى الوقت الحالى للتعاقد على فرش بنوك فى حى المال والأعمال فضلاً عن عملها فى الوقت الحالى على فرش جامعة الجلالة الدولية و3 فنادق بمنطقة الجلالة فى العين السخنة، التى تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة النساجون الشرقيون، خلال التسعة أشهر الأولى من 2019، ارتفاع أرباحها %37 لتسجل 597.36 مليون جنيه مقابل أرباح بلغت 436.4 مليون جنيه بالفترة المقارنة من 2018 مع الأخذ فى الاعتبار حقوق الأقلية، كما ارتفعت المبيعات إلى 7.58 مليار جنيه مقابل 7.59 مليار الفترة المماثلة من العام الماضى.

وتوقعت أمنية الحمامى محلل القطاع الاستهلاكى ببنك الاستثمار «نعيم» أن يتغير نمط المستهلكين فى مصر خلال العام المقبل مع ارتفاع مستويات الدخل وانخفاض معدلات التضخم.

وأكدت أن النساجون الشرقيون قد ركزت على انتقاء استثماراتها خلال 2019 بتركيب 7 أنوال جديدة وماكينة غزل فضلا عن أن تحديث ماكينات الطباعة إلى ديجيتال وتركيب عدد من الماكينات التى تضم الطباعة والقطاع وقطاع بلاط السجات والتعبئة والتغليف.

وترى وحدة أبحاث بنك الاستثمار «بلتون» أن اتفاق التسوية الأخير مع تنمية الصادرات يمثل %56 من إجمالى المبالغ المستحقة البالغة 572 مليون جنيه للمجموعة بأكملها والتى تضم النساجون الشرقيون وشركاتها التابعة الأربع.

❚❙❘ «بلتون»: إجمالى مستحقات «دعم الصادرات» يمثل %21 من القيمة العادلة للسهم

وذكرت «بلتون» فى ورقة بحثية حديثة أن إجمالى مبالغ دعم الصادرات تمثل %21 أو 2.4 جنيه، من القيمة العادلة للشركة، البالغة 11.6 جنيه، علما بأن السهم يتداول على شاشات البورصة حالياً بالقرب من مستوى 10.5 جنيه.

توقعت «بلتون» أن تحصل الشركة حوالى 86 مليون جنيه من دعم الصادرات فى عام 2020 مع توقعات متحفظة بأن تمثل متحصلات الدعم إلى إيرادات الصادرات %2 خلال الفترة بين 2020- 2024، نظراً لعدم وضوح تحت أى فئة ستندرج شركة النساجون الشرقيون فى البرنامج الجديد لدعم الصادرات الذى أعلنته الحكومة سبتمبر الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »