Loading...

النساجون الشرقيون تحصل 235 مليون جنيه من مستحقات دعم الصادرات

Loading...

النساجون الشرقيون تعلن حصولها على جزء من مستحقات التصدير وتوضح موقف الجزء الآخر

النساجون الشرقيون تحصل 235 مليون جنيه من مستحقات دعم الصادرات
رجب عزالدين

رجب عزالدين

1:46 م, الخميس, 3 ديسمبر 20

أفصحت شركة النساجون الشرقيون للسجاد  عن حصولها على 235 مليون جنيه من مستحقاتها دعم الصادرات فى إطار مبادرة المالية للدفع الفورى للمصدرين.

وقالت النساجون الشرقيون فى بيان للبورصة المصرية اليوم الخميس إن لديها مستحقات أخرى لم تتلق تفاصيل بخصوصها حتى الآن.

وأشارت الشركة فى إفصاح سابق( 26 اكتوبر الماضى) إلى أن إجمالى مستحقاتها المدرجة فى مبادرة وزارة المالية تبلغ 317 مليون جنيه.

وأطلقت وزارة المالية فى أكتوبر مبادرة للسداد الفورى لنحو 85% من مستحقات المصدرين المُدرجين فى برنامح دعم الصادرات.

وتتعلق المبادرة بمستحقات العام المالى السابق حتى 30 يونيو 2019، وتقول النساجون إن هذا المبادرة ستحلّ محل الاتفاق الذى وقّعته سابقًا مع وزارة المالية لدفع المبالغ المستحَقة على أقساط.

ونوهت الشركة بأن العام المالى 2019- 2020 ما زال قيد الدراسة مع الحكومة فى طريقة سداد مستحقاته.

النساجون الشرقيون : دعم الصادرات حول مبلغ 46.6 مليون جنيه فى أبريل

جريدة المال

وحصلت النساجون الشرقيون، فى أبريل 2020، على مبلغ 46.6 مليون جنيه محوَّلة من صندوق دعم الصادرات، تنفيذًا لقرار وزير المالية بدعم المصدرين فى الظروف الراهنة.

وقالت الشركة، فى إفصاح، للبورصة 28 أبريل الماضى، إن الصندوق حوَّل مبلغ 42.8 مليون جنيه لصالح شركتها التابعة “النساجون الشرقيون إنترناشيونال”.

كما حوَّل صندوق دعم الصادرات مبلغًا آخر بقيمة 3.8 مليون جنيه لصالحة لصالح شركة أفكو، التابعة للنساجون الشرقيون.

ووقّعت الشركة، فى فبراير الماضى، اتفاق تسوية مع وزارتى المالية والتجارة والصناعة بخصوص المبالغ المستحقة على صندوق تنمية الصادرات بقيمة 229 مليون جنيه.

وقالت النساجون، فى إفصاح، للبورصة 11 فبراير الماضى، إن هذه المستحقات تختص بشركتين تابعتين هما شركة موكيت ماك وشركة نيو ماك، وذلك عن المنتجات المصدرة حتى 30 يونيو 2019.

ويتضمن اتفاق التسوية صرف تلك المستحقات على خمس سنوات، بنسبة 20% تعادل 46 مليون جنيه، وتُصرف خلال الربع الأول من كل عام حتى 2024.

كما تتضمن التسوية قيام الشركتين التابعتين بضخّ المبلغ المُشار إليه فى أعمال توسعات بمصانع السجاد والموكيت.

وتتضمن التوسعات إضافة خطوط إنتاج جديدة وتحديث الماكينات القديمة بما يسهم فى جودة المنتج المُعَدّ للتصدير.

النساجون وقّعت اتفاقًا سابقًا لمستحقات تصدير بقيمة 322 مليون جنيه

جريدة المال

كما أعلنت النساجون الشرقيون، فى ديسمبر الماضى، توقيع اتفاق تسوية مماثل بخصوص مبالغ مستحَقة على صندوق الصادرات بقيمة 322 مليون جنيه.

وقالت الشركة، في إفصاح، للبورصة 2 ديسمبر، إن هذا الاتفاق يختص بمستحقات شركتى النساجون الشرقيون إنترناشيونال، والنساجون الشرقيون للسجاد.

وتضمن اتفاقية التسوية الخاص بهاتين الشركتين قيام وزارة المالية برصد مبلغ التسوية السنوى فى حساب صندوق تنمية الصادرات بالجنيه المصري وفقًا لأسعار الصرف بالبنك المركزى.

كما تضمن الاتفاق طريقة مختلفة لسداد المبلغ ترتبط بالتزام شركات النساجون الشرقيون بإجراء عملية توسعات بمبلغ 606 ملايين جنيه خلال خمسة أعوام بدءًا من 2019 إلى 2023.

النساجون تصدر 65% من إنتاجها للأسواق الخارجية

النساجون الشرقيون

وتعتمد النساجون الشرقيون بشكل كبير على التصدير، حيث توجه نحو 65%من إنتاجها إلى الأسواق الخارجية.

وتساعد وزارة التجارة والصناعة الشركات المصدرة عبر برنامج يسمى “دعم الصادرات” مدرج فيه 2000 شركة مصرية.

وأظهر إخطار سابق من “النساجون” ارتفاع بند دعم الصادرات إلى 136.3 مليون جنيه خلال 2018، مقارنة بنحو 91.9 مليون فى 2017، بزيادة قدرها 45.1 مليون جنيه.

وأظهرت نتائج أعمال سنوية الشركة ارتفاع صافى أرباحها إلى 855 مليون جنيه خلال العام المنتهى ديسمبر 2019، مقارنة بصافى ربح قدره 550.2 مليون خلال 2018، بزيادة قدره 55.5% تقريبًا.

وكشفت القوائم المجمعة انخفاض إيرادات الشركة إلى 10.1 مليار جنيه خلال 2019، مقارنة بإيرادات بلغت 10.4 مليار جنيه خلال 2018.

وتأسست النساجون الشرقيون للسجاد عام 1981، على يد رجل الأعمال المصرى الراحل فريد فؤاد خميس الذى كان يملك 42.4% من أسهمها.

ويتوزع هيكل ملكيتها الحالي، بين ثلاثة أبناء لفريد خميس (يمتلكون حوالى 46%ٌ)،وفقا لآخر لإفصاح مرسل للبورصة فى 15 أكتوبر .

كما تستحوذ شركة صدوق العالمية للاستثمارات القابضة على 8.2% من الأسهم، إضافة إلى آخرين ممن يمتلكون حصصا صغيرة من الأسهم المتاحة للتداول الحر فى البورصة المصرية.

ورفعت الشركة رأس المال المصدر خلال العام الماضى من 443.4 مليون جنيه إلى 665.1 مليون، بزيادة 221.7 مليون جنيه عبر توزيع أسهم مجانية.