Loading...

تأكيدا للمال..النساجون الشرقيون تفصح عن خطة استثمارية لعام 2022 بقيمة 15 مليون دولار

Loading...

النساجون الشرقيون تدرس بيع أو تصفية شركة الصين

تأكيدا للمال..النساجون الشرقيون تفصح عن خطة استثمارية لعام 2022 بقيمة 15 مليون دولار
رجب عزالدين

رجب عزالدين

1:15 م, الثلاثاء, 21 ديسمبر 21

أفصحت شركة النساجون الشرقيون للسجاد، عن خطة استثمارية لضخ 15 مليون دولار لإضافة أنوال وماكينات جديدة ، تأكيدا لما نشرته المال.

وقالت النساجون الشرقيون فى بيان للبورصة الثلاثاء،إن هذه الخطة تستهدف زيادة الانتاج عبر زيادة أنوال نسيج السجاد ورفع كفاءة المصانع خلال 2022.

واعتمدت الشركة خطة استثمارية مماثلة خلال العام الجارى الذى يوشك على الانتهاء(2021 )،يتوقع أن تصل قيمتها إلى 26 مليون دولار ،وفقا للإفصاح.

وقالت ياسمين الجوهرى، مديرة علاقات المستثمرين بالشركة فى تصريحات للمال ،إن شركتها تستهدف استكمال خطتها التوسعية بالشركات التابعة عبر استثمار 15 مليون دولار جديدة فى 2022.

وأشارت أن النساجون الشرقيون تخطط للتخارج من استثماراتها فى الصين نظرا لظروف الإغلاق المستمر للمصانع وارتفاع التكلفة الإنتاجية.

وذكرت أن قرار غلق مصنع الصين لن يؤثر على أعمال الشركة مستقبلاً نظرا لاستحواذه على نسبة ضئيلة من إجمالى المبيعات تصل إلى %0.2، كما يمثل نحو %0.6 من إجمالى الأصول القائمة.

لفتت مديرة علاقات المستثمرين إلى استفادة الشركة من برنامج دعم الصادرات المقدم من الحكومة للتصدير إلى الصين من داخل مصر دون الحاجة إلى وجود مصانع قائمة هناك.

النساجون الشرقيون تدرس بيع أو تصفية شركة الصين

جريدة المال

ووافق مجلس إدارة الشركة فى 8 ديسمبر الجارى على دراسة بيع أو تصفية شركة “الصين “التابعة بناء على نتائج أعمالها خلال الفترة القادمة.

وفوضت الشركة الإدارة التنفيذية فى دراسة موقف شركة النساجون الشرقيون الصين وعرض نتائجها على مجلس الإدارة لاتخاذ قرار نهائى بشأنها فى حينه، وفقا لإفصاح مرسل للبورصة آنذاك.

وقالت النساجون فى إفصاح سابق (16 فبراير 2020)،إن شركتها التابعة “Ow china ” العاملة بمنطقة Tianjin الصناعية بالصين لا تساهم إلا بنسبة 1% من إيرادتها .

ونوهت الشركة إلى أن الصين منافسى رئيسى لها فى عدة أسواق تصديرية خاصة فى مجال السجاد المطبوع وغير المنسوج والذى يمثل حوالى 20% من مبيعات النساجون.

كما أشارت إلى أن نسبة المواد الخام التى تستودرها من الصين تصل إلى 5% من إجمالى الواردات الخام المستوردة .

وتمتلك النساجون الشرقيون شبكة مصانع عملاقة تشمل 31 منشأة صناعية تتوزع فى مصر والصين والولايات المتحدة الأمريكية، وتستحوذ مصر على 95% من العمليات الانتاجية،وفقا للموقع الالكترونى للشركة.

وتضم المجموعة تحت مظلتها سلسة شركات تابعة تعمل فى الخارج ،مثل النساجون الشرقيون أمريكا، النساجون الشرقيون الصين،النساجون الشرقيون انترناشينول.

كما تضم شركات أخرى ،مثل شركة النساجون الشرقيون للمنسوجات،شركة موكيت ماك، الشركة المصرية للألياف (إفكو)،إضافة إلى شركة نيو ماك،وفقا لآخر قوائم مالية مجمعة مرسلة للبورصة فى 14 نوفمبر الماضى.

النساجون اشترت حصة في المصرية للبروبيلين بقيمة 7.8 مليون دولار مارس الماضى

النساجون الشرقيون
النساجون الشرقيون

وأفصحت النساجون فى مارس الماضى عن شراء حصة فى الشركة المصرية لإنتاج البروبيلين والبولى بروبيلين (EPP) بقيمة إجمالية قدرها 7.8 مليون دولار تقريبًا.

وقالت الشركة فى إفصاح للبورصة آنذاك ( 29 مارس) إن عملية الشراء تمت على حصة تقدر بنحو 1.41%، من خلال شركة النساجون الشرقيون إنترناشيونال التابعة.

وتعتبر شركة المصرية لإنتاج البروبيلين (EPP)، أكبر منتج للبولى بروبيلين فى مصر وشمال أفريقيا، وتصدر من 70 إلى 80% من منتجاتها للخارج، وهى أكبر مصدر لمادة البولى إلى السوق التركية.

وتمتلك الشركة المصرية مصنعًا فى محافظة بورسعيد ينتج المادة من غاز البروبان، بطاقة إنتاجية تصل إلى 350 ألف طن سنويًا.

وتقول النساجون الشرقيون إن مساهمتها فى (EPP)، يأتى فى إطار استراتيجيتها لتنويع الاستثمار وتعزيز خطة التكامل الرأسى.

وتتوقع الشركة ضمان تدفقات دولارية ثابتة من أرباح شركة البروبلين التى تعمل بنظام المناطق الحرة المعفية من الضرائب.

ارتفاع مبيعات الشركة إلى 8.4 مليار جنيه خلال تسعة أشهر

جريدة المال

وأظهرت أحدث نتائج أعمال للنساجون، ارتفاع صافى أرباحها إلى 960 مليون جنيه خلال التسعة أشهر المنتهية سبتمبر الماضى، مقارنة بصافى ربح قدره 608 ملايين خلال الفترة المقارنة من 2020.

وارتفعت إيرادات الشركة 8.4 مليار جنيه خلال الفترة المشار إليها، مقارنة بإيرادات بلغت 6.6 مليار جنيه تقريبا خلال الفترة المقارنة من العام الماضى، وفقا للقوائم المالية المرسلة للبورصة فى 14 نوفمبر الماضى.

وكشفت نتائج أعمال سابقة ارتفاع صافى أرباحها إلى 669.5 مليون جنيه خلال النصف الأول المنتهى يونيو الماضى، مقارنة بصافى ربح قدره 266.3 مليون خلال الفترة المقارنة من 2020.

كما أظهرت آخر نتائج أعمال سنوية ، ارتفاع صافى أرباحها إلى 937.4 مليون جنيه خلال العام المنتهى ديسمبر 2020، مقارنة بصافى ربح قدره 747.7 مليون خلال 2019.

و تراجع إيرادات الشركة إلى 9.4 مليار جنيه خلال 2020 ، مقارنة بإيرادات بلغت 10.1 مليار خلال 2019،وفقا للقوائم المجمعة المرسلة للبورصة فى فبراير الماضى.

ووافقت عمومية الشركة فى أبريل الماضى على مقترح توزيع أرباح نقدية على المساهمين بواقع جنيه للسهم، وذلك عن نتائج أعمال العام الماضى 2020.

اسست النساجون الشرقيون عام 1981،وأدرجت فى البورصة المصرية منذ ديسمبر 1994 ، ويبلغ رأسمالها الحالى 665.1 مليون جنيه موزعا على 665.1 مليون سهم بقيمة اسمية جنيه للسهم.

ويتوزع هيكل ملكيتها، بين 3 أبناء لرجل الأعمال الراحل فريد خميس (يمتلكون حوالى 47.3 %ٌ)،وفقا لآخر إفصاح حول هيكل الملكية بتاريخ 12أكتوبر الماضى.

كما يستحوذ فرع مجموعة فتيحى القابضة على 10.6 % من الأسهم، وتستحوذ ميلا سلوفا خميس على نسبة 5.5% من الأسهم، إضافة إلى نسبة إلى آخرين ممن يمتلكون حصصا صغيرة من الأسهم المتاحة للتداول الحر فى البورصة المصرية.

وتتولى ياسمين محمد فريد خميس رئاسة مجلس إدارة الشركة (غير تنفيذى)، بينما يشغل صلاح عبد العزيز عبد المطلب منصب الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب .