سيـــاســة

النحاس: عاصفة الحزم تعيد الاستقرار للدول العربية

النحاس: عاصفة الحزم تعيد الاستقرار للدول العربية

شارك الخبر مع أصدقائك

سلوى عثمان:

صرح الدكتور صفوت النحاس ،نائب رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية والأمين العام لها، أن عاصفة الحزم التى تقودها المملكة العربية السعودية ضد الحوثيين باليمن لإعادة السلطة الشرعية لاقت ترحيبا واسعا على مستوى العالم, وأن ما يحدث من عمليات حربية هدفها الأول إعادة الاستقرار إلى اليمن، وبالتالى الاستقرار إلى المنطقة العربية بأكملها, وأن المشاركة المصرية فى عاصفة الحزم تأتى فى إطار الدور الهام والمحورى الذي تقوم به مصر لإعادة الاستقرار إلى الدول العربية، وإجهاض المخططات الخارجية التى تسعى إلى إسقاط العالم العربى.

وأضاف النحاس إلى أن الشروط التى حددها الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين تأتى من منطلق القوة، وأن على المعتدى أن يرضخ إلى صوت الجماعة، والتي حددها فى أربعة شروط, لإنهاء العمليات الحربية بـ «عاصفة الحزم» على الحوثيين في اليمن, وتتمثل شروط المملكة فى وقف العملية عاصفة الحزم بدأتها بأن المملكة تفتح أبوابها لجميع الأطياف السياسية اليمنية الراغبة في المحافظة على أمن اليمن واستقراره للاجتماع تحت مظلة مجلس التعاون في إطار التمسك بالشرعية ورفض الانقلاب عليها، والشرط الثاني عودة الدولة لبسط سلطتها على الأراضي اليمنية، فيما يتمثل الشرط الثالث في إعادة الأسلحة إلى الدولة، والرابع عدم تهديد الحوثيين لأمن الدول المجاورة.

وأكد النحاس أن شروط المملكة العربية السعودية تأتى من منطلق المسيطر على مقاليد الأمور وأن العمليات الحربية التى قام بها التحالف فى عاصفة الحزم أتت ثمارها, وليس على الأطراف المتنازعة فى اليمن سوى الاحتكام إلى التفاوض وعودة الأمن إلى اليمن واستقراره, فالقرار العربى الآن أصبح له قوة تحميه.

شارك الخبر مع أصدقائك