لايف

النائبة ميرفت ميشيل تدعو لتكرار تجربة الصين في مواجهة فيروس كورونا

ترى ميرفت ميشيل أن المساعدات المتبادلة بين الصين ومصر تدل على حرص القادة على تنمية العلاقات بين البلدين لمواجهة وباء كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

دعت ميرفت ميشيل عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب -البرلمان المصري- الحكومة لتكرار تجربة الصين في مواجهة مرض فيروس كورونا الجديد المعروب باسم كوفيد- 19 بعد أن نجحت سلطات بكين في التغلب على مرض فيروس كورونا الجديد، وهذا واضح من أعداد الإصابات المتواجدة حاليا، والتي توقفت تقريبا منذ بداية مارس الماضي ولا تظهر حالات جديدة إلا من القادمين من الخارج ومصر تتطلع إلى أن تصل لنتائج مماثلة في الفترة المقبلة.

وقالت ميرفت ميشيل، في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء شينخوا إن الصين نجحت في التغلب على مرض فيروس كورونا الجديد.

وتشهد مصر حاليا منحنى متصاعدا في أعداد الإصابات والوفيات بمرض فيروس كورونا الجديد، ، حسب آخر إحصائية لوزارة الصحة والسكان.

وارتفع عدد الإصابات فى مصر إلى 7588 حالة حتى الآن بينما بلغ عدد الوفيات 469 ضحية منذ ظهور فيروس كورونا.

وأضافت النائبة أن الصين اتخذت إجراءات أكثر من رائعة لمواجهة الفيروس، وكان للشعب الصيني دور كبير لنجاحها والسيطرة على المرض.

اقرأ أيضا  مدبولي يقدم مذكرة بقوانين الحكومة للجبالي.. ويخطره: تحديد أيام لكل وزير لمقابلة النواب

ميرفت ميشيل : المساعدات المتبادلة بين الصين ومصر تدل على حرص القادة على تنمية العلاقات بينهما

وترى ميرفت أن المساعدات المتبادلة بين الصين ومصر تدل على حرص القادة على تنمية العلاقات بين البلدين لمواجهة وباء كورونا.

واستقبلت القاهرة في 16 أبريل الماضي شحنة من المستلزمات الطبية الوقائية وكواشف لفيروس كورونا الجديد هدية من حكومة الصين.

وبلغت الشحنة 4 أطنان، منها 20 ألف كمامة، و10 آلاف من ملابس الوقاية، و10 آلاف كاشف خاص بفحص الأحماض النووية.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية أن هذه الكواشف تستطيع فحص الأحماض النووية لفيروس كورونا الجديد وبذلك تحدد المصابين بالمرض المميت.

وتبرعت أيضا حكومة منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم الصينية بمجموعة من المواد الطبية المستخدمة لمكافحة مرض فيروس كورونا المستجد.

تبرعات طبية من الصين لمصر

وجاءت هذه التبرعات من المواد الطبية عقب أيام من شحنة 16 أبريل وتسلمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية.

اقرأ أيضا  محافظ مطروح يتابع جهود التطهير والتعقيم ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع انتشار «كورونا»

وشملت هذه التبرعات 100 ألف قناع جراحي و15 ألف قناع N95 وألف بدلة واقية و1200 مجموعة اختبار للفيروس.

وكانت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد زارت بكين في مطلع مارس الماضي، حاملة “هدية عبارة عن مستلزمات وقاية” و”رسالة تضامن”.

وأكدت الدكتورة هالة زايد فى هذه الزيارة إلى تضامن الشعب المصرى والحكومة مع الشعب الصيني في مواجهة فيروس كورونا الجديد.

وتابعت عضو البرلمان إنها تتطلع إلى تضافر الجهود لإزالة الآثار السلبية الناتجة عن تداعيات مرض فيروس كورونا الجديد كوفيد- 19.

وزارت ميرفت ميشيل الصين للمرة الأولى في ديسمبر من العام 2019، ضمن وفد من لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري.

وأكدت ميشيل فى هذه الزيارة على عمق العلاقات والروابط بين الشعبين وأن الشعب الصيني يتميز بأنه مجتهد جدا ومنظم.

وزارت البرلمانية مناطق استثمارية ومصانع كبرى ومحطات كهرباء بالصين، التى حققت تقدما كبيرا جدا ونجاحات طوال السنوات الماضية بمختلف المجالات.

اقرأ أيضا  حالة الطقس اليوم الخميس 14-1-2020 فى مصر.. رياح مثيرة للأتربة وأمطار

وأشارت للتعاون الجيد بين مصر والصين بمجالات استثمار الكهرباء وأن الشركات الصينية تعمل بشكل جيد في مصر ولم تتأثر بالوباء.

ويبلغ حجم الاستثمارات الصينية في مصر سبعة مليارات دولار، بينما تجاوز عدد الشركات الصينية العاملة في الأراضي المصرية 1500 شركة.

ومن أبرز القطاعات التي تتعاون فيها مصر والصين قطاع الكهرباء، وتوقيع اتفاقيات مع شركات صينية لتنفيذ مشروعي إنشاء محطة توليد الكهرباء بالفحم النظيف في منطقة الحمراوين على ساحل البحر الأحمر، ومحطة الضخ والتخزين بجبل عتاقة في محافظة السويس، شرق القاهرة.

ولم يقتصر التعاون المصري الصيني في قطاع الكهرباء لإنتاج الكهرباء بمشروعي الحمراوين وعتاقة، بل يشمل مجالات أخرى كإنشاء الخطوط الهوائية.

وطالب ميرفيت ميشيل، المواطنين الالتزام أكثر بالإجراءات الاحترازية، والاستجابة للإرشادات الطبية من منظمة الصحة العالمية وزارة الصحة المصرية لتجاوز الأزمة.

هذه المادة نقلا عن وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” وفق اتفاق لمشاركة المحتوى مع جريدة المال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »