سيــارات

«المينى فان» تنضم لـ«الأوفر برايس»

بزيادات سعرية تصل إلى 15 ألف جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

تشهد أسعار السيارات فى مصر عدم استقرار فى مختلف العلامات التجارية خاصة فى ظل الزيادات السعرية التى تفرضها غالبية الشركات والموزعون المعتمدون على طرازاتهم المطروحة محليًا.

 لم تتوقف الزيادات السعرية على سيارات الركوب «الملاكي» فقط، بل طالت فئة المركبات التجارية «المينى فان» من خلال إتجاه عدد من الموزعين والتجار لرفع الأسعار بشكل غير رسمى تحت مسمى «الأوفر برايس» بقيمة وصلت إلى 15 ألف جنيه لبعض الماركات التجارية ومن أبرزها «شيفروليه N300».

 يقصد بـ«الأوفر برايس» مبلغ إضافى يتم إقراره على السعر الرسمى للسيارات المبيعة من جانب الموزعين والتجار، مقابل التسليم الفورى للعملاء وعدم الدخول فى قوائم الانتظار.

اقرأ أيضا  مواصفات وأسعار «بيجو 301» موديل 2022

 من جهته، أرجع أحد موزعى سيارات «شيفروليه» الزيادات السعرية على مركبات المينى فان إلى نفاد المخزون لدى غالبية الموزعين المعتمدين، إضافة إلى نقص الحصص الموردة من جانب الوكيل المحلى بنسب تصل إلى %60 مقارنة بإجمالى الكميات الموردة مسبقًا.

 وأضاف الموزع الذى رفض ذكر اسمه، أن غالبية الشركات والمنتجين المحليين قاموا بتخفيض الحصص الموردة من طرازاتهم داخل السوق المحلية وهو ما تسبب فى وجود فجوة كبيرة بين آليات العرض والطلب، قائلًا: «إجمالى الكميات المعروضة من السيارات داخل السوق المحلية قد تتناسب مع يعادل من 30 إلى %40 من إجمالى حجم الطلب» على حد تقديره.

اقرأ أيضا  أسعار السيارات المستعملة.. كيا كارينز 2015 تبدأ من 237 ألف جنيه

 وأشار إلى أن أغلب الوكلاء والمنتجين المحليين يزعموا بوجود أزمة تتعلق بنقص إجمالى الكميات الموردة من المركبات ومكونات الإنتاج المستخدمة فى عمليات التصنيع وهو ما الأمر الذى أدى إلى تراجع إجمالى الكميات المنتجة والموردة داخل السوق المحلية.

من جانبه، توقع منتصر زيتون عضو الشعبة العامة للسيارات، استمرار حالة التخبط التى تشهدها سوق السيارات المتمثلة فى عدم استقرار الأسعار وذلك فى ظل نقص الكميات المعروضة محليًا، قائلًا: «هناك بعض الطرازات تشهد زيادات سعرية أكثر من مرة خلال اليوم الواحد» على  حد تعبيره.

اقرأ أيضا  واردات مصر من مكونات إنتاج السيارات تتراجع %21.9

بحسب التقرير الصادر عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، سجلت مبيعات السيارات التجارية «المينى فان» نموًا بنسبة %36.9 لتصل إلى 5 آلاف و147 مركبة خلال الشهور السبعة الأولى من العام الحالى، مقابل 3758 وحدة فى الفترة المقابلة من العام السابق.

 وهيمنت العلامة التجارية «شيفروليه» على الحصة السوقية الأكبر من مبيعات السيارات المنتمية لشريحة «المينى فان» سعة (7 مقاعد)، بنسبة بلغت %45 بإجمالى بيع 2334 مركبة خلال تلك الفترة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »