سيــارات

الموديلات الهجين تتفوق على الكهربائية فى الولايات المتحدة حتى 2025

قال جيف شوستر، خبير أسواق السيارات بوكالة LMC أوتوموتيف، أن سيارة بريوس التى كانت تفخر بها شركة تويوتا اليابانية، أنها أفضل وأول سيارة كهربائية تحظى بإعجاب الأمريكيين منذ بداية القرن الحالى، تراجعت مبيعاتها %24 خلال الشهر الماضى

شارك الخبر مع أصدقائك

مبيعات بريوس تهوى %39 منذ بداية العام

أعلنت وكالة LMC أوتوموتيف أن مبيعات السيارات الهجين ما زالت تتفوق على الكهربائية فى السوق الأمريكية، وتتوقع استمرار هذا الاتجاه خلال منتصف العقد المقبل على الأقل، مع ارتفاع مبيعاتها المتوقعة هذا العام إلى %3.8 بالمقارنة مع %2.7 العام الماضى، وترتفع إلى %6.4 العام المقبل، ثم إلى أكثر من %15 عام 2025.
تتوقع الوكالة ارتفاع حصة السيارات الكهربائية من إجمالى مبيعات السيارات فى السوق الأمريكية، إلى %1.4 العام الجارى بالمقارنة مع %1.2 العام الماضى، وتزداد هذه النسبة إلى %1.7 العام المقبل ثم إلى حوالى %4.5 فقط فى 2025.

قال جيف شوستر، خبير أسواق السيارات بوكالة LMC أوتوموتيف، أن سيارة بريوس التى كانت تفخر بها شركة تويوتا اليابانية، أنها أفضل وأول سيارة كهربائية تحظى بإعجاب الأمريكيين منذ بداية القرن الحالى، تراجعت مبيعاتها %24 خلال الشهر الماضى %39 منذ بداية هذا العام حتى الآن للسنة السادسة على التوالى لتتفوق عليها موديلات فيوجن الهجين، التى تنتجها شركة فورد موتور الأمريكية.

ترى شركة تويوتا أن هبوط مبيعات بريوس الكهربائية خلال الأعوام القليلة الماضية، يرجع إلى التغيرات التى تريد إدخالها عليها لإنتاج موديلات حديثة رغم أنه لم يكن يتصور أحد من أكثر من 15 عاما أن تهتز مكانتها فى سوق السيارات بعد أن أعلن مشاهير هوليوود مثل الممثلة الفاتنة كاميرون دياز، والنجم ليوناردو ديكابريو، عن امتلاكها وركوب العديد من الممثلين هذه السيارة الكهربائية الرقيقة التى تشبه اليرقة عند ذهابهم لحفلات الأوسكار.

بلغت مبيعات بريوس الإجمالية أكثر من 4.4 مليون وحدة على مستوى العالم منذ طرحها فى السوق الأمريكية، منذ 20 عاما ليصل ذروة مبيعاتها فى 2012 لكنها بدأت تفقد بريقها بعد ظهور سيارات تيسلا الكهربائية الرشيقة، التى أنتجها الملياردير الأمريكى إيلون ماسك ولا سيما Model 3 السيدان لدرجة أن بعض المستهلكين باعوا بريوس واشتروا تيسلا كما أكد بوب كارتر، نائب المدير التنفيذى لفرع تويوتا موتور فى الولايات المتحدة.

عندما تفوقت سيارات تيسلا الكهربائية على بريوس اتجهت شركتا تويوتا اليابانية وفورد الأمريكية إلى إنتاج موديلات مبتكرة من الهجين التى تعمل بالبنزين والكهرباء فى فئات السيارات، التى تلقى جاذبية كبيرة من المستهلكين وهى الشاحنات الخفيفة والسيارات الرياضية متعددة الأغراض.

باتت الآن موديلات تويوتا الهجين ولاسيما RAV4 SUV صغير الحجم تحقق أفضل المبيعات كما طرحت شركة فورد نسخ جديدة من السيارات الرياضية متعددة الأغراض الهجين مثل إسكيب وإكسبلورر هذا العام، وتطرح العام المقبل الشاحنة الخفيفة F-150 التى تحقق لها أقوى المبيعات ولكن بشكل مبتكر.

يرجع تفوق السيارات الهجين على الكهربائية إلى أن تكنولوجيتها ما زالت أرخص بكثير من البطاريات الكهربائية، ولا تحتاج لزمن طويل لإعادة شحنها كما ترى ستيفانى بينلى خبيرة البحوث بأسواق السيارات التقليدية، التى تعمل بالوقود الجديد بمؤسسة IHS ماركت لاستشارات الأسواق المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك