سيــارات

الموديلات الجديدة وحدّة المنافسة تقودان السوق لنمو %49

ارتفعت مبيعات السوق خلال عام 2014 بنسبة %49 لتقترب من 293 ألف وحدة، مقابل 195.9 ألف خلال 2013، فيما ارتفعت مبيعات سيارات الركوب بواقع 75 ألف وحدة لتصل إلى 208 آلاف مقابل 133 ألفًا خلال 2013 بنسبة نمو تقترب من %55، فيما وصلت مبيعات الأتوبيسات إلى 31 ألف وحدة مقابل 24 ألفًا، فى حين بلغت مبيعات السيارات التجارية 54 ألف وحدة مقابل 38 ألفا خلال 2013 وفق ما أعلنه المهندس مصطفى حسين رئيس مجلس معلومات سوق السيارات.

شارك الخبر مع أصدقائك

 تغطية ـ أحمد نبيل وأحمد شوقى:

ارتفعت مبيعات السوق خلال عام 2014 بنسبة %49 لتقترب من 293 ألف وحدة، مقابل 195.9 ألف خلال 2013، فيما ارتفعت مبيعات سيارات الركوب بواقع 75 ألف وحدة لتصل إلى 208 آلاف مقابل 133 ألفًا خلال 2013 بنسبة نمو تقترب من %55، فيما وصلت مبيعات الأتوبيسات إلى 31 ألف وحدة مقابل 24 ألفًا، فى حين بلغت مبيعات السيارات التجارية 54 ألف وحدة مقابل 38 ألفا خلال 2013 وفق ما أعلنه المهندس مصطفى حسين رئيس مجلس معلومات سوق السيارات.

جاء ذلك على هامش المؤتمر الذى نظمه المجلس أمس الأول لإعلان نتائج أعمال قطاع السيارات عن عام 2014.

وأوضح أن بعض قطاعات السوق شهدت تغيرات فى الحصص السوقية لبعض الفئات أو العلامات التجارية بسبب غزو منتجات جديدة، وعلى رأسها السيارات الصينية.

وأشار كريم تناوى، عضو مجلس معلومات سوق السيارات، إلى أن دخول موديلات جديدة وكذلك أعمال التطوير التى تقوم بها الشركات ساهما فى تغير الأداء مثل استخدام محركات صغيرة ذات أداء أعلى للسيارات الملاكى.

ولفت خالد حسنى، المتحدث باسم «أميك»، إلى أن المجلس أصبح ممثلاً عن معظم الشركات فى السوق المحلية لعدة أسباب، منها عودة «نيسان» إليه، وانضمام فيات وشركتين صينيتين، مشيرًا إلى رغبة 3 شركات تحت التأسيس فى الانضمام.

وأضاف أن المجلس جهة محايدة لا تتدخل فى أى صراعات بين الشركات، مؤكدًا أن الصراعات شكلية إن وجدت.

شارك الخبر مع أصدقائك