سيـــاســة

الموازنة الجديدة «كارثية » وتشوه صورة الحكومة القادمة

المال - خاص   قال الدكتور محمد جودة، أمين التثقيف السياسى، عضو اللجنة الاقتصادية بحزب الحرية والعدالة، إن المجلس العسكرى وحكومة الدكتور كمال الجنزورى، تعمدا التأخر فى تقديم الموازنة الجديدة للدولة للعام المالى 2013/2012 لمناقشتها أمام مجلس الشعب لمدة تزيد…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص
 

قال الدكتور محمد جودة، أمين التثقيف السياسى، عضو اللجنة الاقتصادية بحزب الحرية والعدالة، إن المجلس العسكرى وحكومة الدكتور كمال الجنزورى، تعمدا التأخر فى تقديم الموازنة الجديدة للدولة للعام المالى 2013/2012 لمناقشتها أمام مجلس الشعب لمدة تزيد على 65 يوماً، إلى أن قام المجلس العسكرى بحل المجلس ثم اقرار الموازنة التى وصفها بأنها «كارثية » وستؤدى إلى تشويه صورة الحكومة الجديدة التى سيشارك فيها «الحرية والعدالة » ، وكذلك الرئيس فى الشارع .

وتابع جودة أن هناك العديد من البنود التعجيزية التى يصعب على أى حكومة تنفيذها فى الوقت الحالى، ومنها خفض الدعم للمنتجات البترولية لـ 70 مليار جنيه .

وأشار إلى أن تنفيذ هذا البند يتطلب رفع أسعار الوقود بنسبة %100 ، وهو ما يصعب تطبيقه فى الوقت الراهن الذى ينتظر فيه الشارع من الرئيس التخفيف من حجم أعبائه وليس العكس .

وانتقد عضو اللجنة الاقتصادية بـ «الحرية والعدالة » قيام الحكومة بإدراج استثمارات عامة بقيمة 56 مليار جنيه، مشيراً إلى أن الرقم يعبر فى الوهلة الأولى عن ضخامة، غير أن جانباً كبيراً من تلك المخصصات يصل لنحو %30 مخططاً لها أن تكون عبر منح خارجية، مشيراً إلى أن الحصول على تلك القروض غير مضمون .

وأشار جودة إلى أن «الحرية والعدالة » انتهى خلال الفترة القليلة الماضية من إعداد موازنة موازية، غير أن حل البرلمان أدى إلى توقفها، لافتاً إلى أن الرئيس الجديد لا يملك الصلاحيات، وفقاً للإعلان الدستورى المكمل لتعديل تلك الموازنة إلا فى أضيق الحدود .

 

شارك الخبر مع أصدقائك