Loading...

»المنتجعات« تنجح في بيع أسهم الخزينة لصناديق استثمار بالسوق الثانوية‬

Loading...

»المنتجعات« تنجح في بيع أسهم الخزينة لصناديق استثمار بالسوق الثانوية‬
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الثلاثاء, 13 أكتوبر 09

إيمان القاضي:

أعلنت الشركة المصرية للمنتجعات السياحية- أمس الأول- عن بيع  23.025 مليون سهم خزينة من المقرر بيعها خلال جلسة الأحد، بعد أن سبق لها بيع 1.975 مليون سهم لتنتهي من بيع كامل أسهم الخزينة المعلن عنها والبالغ عددها 25 مليون سهم .


وأوضح أبوبكر مخلوف، مدير علاقات مستثمرين بالشركة، أن صناديق الاستثمار الأجنبية اشترت كميات غير معروفة من أسهم الخزينة المبيعة، مؤكداً أن الشركة كانت قد تفاوضت مع عدد من صناديق الاستثمار خلال الفترة الماضية لشراء سهم المنتجعات السياحية من السوق الحرة، لذلك فإن الشركة اعتبرت فترة بيع أسهم الخزينة لدخول هذه الصناديق هيكل ملكية الشركة وقتا مناسباً لتلك الخطوة .

وأكد في الوقت نفسه عدم تنفيذ الشركة أي صفقات نقل ملكية، وإنما باعت  أسهم الخزينة من خلال السوق الثانوية، ومن ثم فإنها لا تعلم كميات الأسهم التي اشترتها الصناديق، ودلل علي ذلك بيع  23.025 مليون سهم من أسهم الخزينة في حين أن إجمالي أسهم المنتجعات الذي تم التداول عليه في نفس يوم بيع الأسهم اقترب من 35 مليون سهم، وبالتالي هناك حوالي 11.9 مليون سهم تم التداول عليها في السوق بخلاف أسهم الخزينة، لذلك ليست كل كمية أسهم الخزينة المبيعة قد تم شراؤها من قبل صناديق استثمار، وإنما كانت متاحة لكل المتعامين في السوق .

وأرجع مخلوف سعي الشركة لبيع أسهم الخزينة لصناديق استثمار أجنبية إلي رغبتها في الحفاظ علي القيمة السوقية للسهم، نظراً لأن كمية أسهم الخزينة المقرر بيعها والتي حددت عند 25 مليون سهم تعتبر كبيرة، وقد يؤدي بيعها دفعة واحدة لهبوط قيمة السهم السوقية بمعدلات كبيرة نتيجة ارتفاع قوي العرض علي الطلب، ومن ثم فإن الشركة اعتبرت التفاوض مع صناديق الاستثمار أفضل البدائل المتاحة لبيع أسهم الخزينة بطريقة آمنة .

وجمعت المصرية للمنتجعات السياحية 6.5 مليون جنيه من بيع أسهم الخزينة لتعزيز إيراداتها في عام يشهد ضعف مبيعات الأراضي، حيث ستساهم حصيلة بيع الأسهم بجزء كبير من إيرادات الشركة في 2009، خاصة أنها لم تتمكن من بيع أي قطع أراض منذ مطلع العام .

وبلغت إيرادات الشركة 17.5 مليون جنيه في النصف الأول من 2009، من تحصيل أقساط الأراضي التي جري بيعها في وقت سابق ومن توفير المرافق بأحد المنتجعات .

بدأت الفترة التي حددتهاالشركة لبيع عدد 25 مليون سهم خزينة يوم 7 أكتوبر وتستمر لمدة شهر تنتهي في 6 نوفمبر 2009، وذلك بعد أن وافقت الجمعية العامة الأخيرة للشركة والتي عقدت في 4 أكتوبر الحالي علي تفويض مجلس إدارة الشركة في التصرف في أسهم الخزينة .

ومن جهته نفي محمد محسن، منفذ عمليات ومراقب داخلي بشركة البحر المتوسط لتداول الأوراق المالية، وجود حركة غير عادية علي السهم منذ إعلان شركة المنتجعات عن أنها قامت بدراسة عروض شراء سهمها في صناديق استثمار، مؤكداً تماشي حركة السهم مع السوق خلال الشهر الماضي صعوداً وهبوطا .

وأوضح محسن أن ارتفاع عدد أسهم التداول الحر لسهم المنتجعات حال دون تأثره بما تردد عن اهتمام الصناديق الأجنبية بالسهم، حيث يصل عدد أسهم التداول الحر للشركة إلي 400 مليون سهم، مما أدي إلي انخفاض الإقبال علي سهم المنتجعات خلال الفترة الأخيرة مقارنة بدرجة الإقبال علي السهم خلال العام الماضي، حيث كان ضمن أكثر الأسهم جاذبية، إلا أن ارتفاع عدد أسهم التداول الحر للشركة أدي إلي إحجام المضاربين عن التعامل بالسهم بعد أن كان ضمن أسهم المضاربة القوية .

وهبطت قيمة السهم السوقية بمعدل %5 خلال جلسة الأحد الماضي ليغلق عند 2.37 جنيه مقابل 2.51 جنيه لسعر الفتح، وحقق أعلي سعر له عند 2.54 جنيه في حين أن أقل سعر له خلال الجلسة هو 2.27 جنيه .

وأظهرت نتائج أعمال الشركة نمو صافي الربح بمعدل %92.2 خلال النصف الأول من العام الحالي ليصل إلي 11.1 مليون جنيه مقارنة بصافي ربح 141.8 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2008 .

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الثلاثاء, 13 أكتوبر 09