طاقة

الملا يتفقد ظهر.. وبتروبل تنفذ اختبارات لمحطة معالجة الغاز

نسمة بيومى تفقد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، التجهيزات النهائية لإطلاق مشروع تنمية حقل «ظهر» للغاز الطبيعى بالبحر المتوسط غرب بورسعيد، فى إطار الزيارات المتتابعة التى يقوم بها الوزير لموقع العمل على مدار فترة تنفيذ الأعمال للوقوف على…

شارك الخبر مع أصدقائك

نسمة بيومى

تفقد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، التجهيزات النهائية لإطلاق مشروع تنمية حقل «ظهر» للغاز الطبيعى بالبحر المتوسط غرب بورسعيد، فى إطار الزيارات المتتابعة التى يقوم بها الوزير لموقع العمل على مدار فترة تنفيذ الأعمال للوقوف على الخطوات الجارى، تنفيذها فى هذا المشروع الضخم وإطلاق باكورة إنتاجه من الغاز قبل نهاية العام الحالى.

رافق الوزير خلال الجولة وفد رفيع المستوى، من شركة «إينى» الإيطالية برئاسة المهندس أنطونيو فيلا، مدير أنشطة البحث والاستكشاف، والمهندس محمد مؤنس، وكيل أول الوزارة لشئون الغاز، والمهندس أسامة البقلى، رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) ونائبه للإنتاج وتنمية الحقول المهندس محمد عبدالعظيم، والجيولوجى أشرف فرج، وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف،  والمهندس علاء حجازى، نائب رئيس هيئة البترول للتخطيط والمشروعات، والمهندس صلاح إسماعيل، رئيس شركة بتروجت.

وأكد «الملا» خلال جولته التفقدية بالموقع، أن المرحلة الأولى من حقل «ظهر» أوشكت على الانتهاء وأن المشروع فى مراحله النهائية ، موضحاً أن ماتم تنفيذه من أعمال على أرض الواقع يتماشى مع الجدول الزمنى وبرنامج العمل المكثف الذى تم وضعه للمشروع ، مشيرا إلى أن هناك متابعة مستمرة من الرئيس عبدالفتاح السيسى، والمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء للمشروعات الكبرى لإنتاج الغاز الطبيعى بصفة عامة، وحقل «ظهر» بصفة خاصة.
وشدد الوزير على الشركات العاملة فى المشروع بضرورة الاستمرار فى تكثيف الجهود خلال تلك الفترة والإسراع بالأعمال والخطوات اللازمة لتجهيز منظومة الإنتاج بالحقل، وتشغيل التسهيلات الإنتاجية اللازمة ، كما وجه بضرورة تكثيف المتابعة للمراحل النهائية من أعمال المشروع الجارى الإسراع بها حالياً.

وتفقد الوزير ومرافقوه موقع العمل بالمحطة البرية الجديدة لمعالجة إنتاج الغاز، في إطار متابعة موقف الانتهاء من التسهيلات الإنتاجية اللازمة لإطلاق باكورة إنتاج حقل «ظهر» إيذاناً بانتهاء المرحلة الأولى من المشروع، و اطمأن على سير العمل واطلع على موقف الأعمال.

وأوضح المهندس عاطف حسن، رئيس شركة «بتروبل» المسئولة عن عمليات المشروع، أنه يجرى حالياً اختبارات ما قبل بدء التشغيل لمحطة معالجة الغاز بعد الانتهاء من تركيب جميع المعدات الخاصة بالمرحلة الأولى للمشروع، وتشمل محطات توزيع القوى الكهربية والتحكم والحماية.

وفيما يتعلق بالأعمال البحرية أشار إلى الانتهاء من تصنيع وتركيب منصة التحكم البحرية في مدة زمنية أقل من المخطط، وتم الانتهاء من أعمال مد واختبار كابل التحكم الكهروهيدروليكى للتحكم في الآبار من منصة التحكم إلى منطقة الآبار بطول 155 كم، كما تم الانتهاء من مد الخطوط البحرية تحت السطحية، لنقل الغاز من الآبار البحرية إلى المحطة البرية لمعالجة الغاز وتم إجراء اختبارات ما قبل التشغيل لشبكة الخطوط.

واستعرض موقف الآبار البحرية التى ستدخل على خريطة الإنتاج، موضحاً الانتهاء من عمليات حفر الآبار التى تشملها المرحلة الأولى من حقل «ظهر».

وحرص وزير البترول والثروة المعدنية خلال تفقده أعمال التنفيذ على توجيه الشكر للعاملين بالمشروع على مجهودهم الكبير فى التنفيذ على مدار الفترة الماضية، مؤكداً أنه يقدر جهود جميع العاملين بمواقع العمل البترولى باعتبارهم حجر الزاوية فى تحقيق التقدم للمشروعات التى تنفذها وزارة البترول والثروة المعدنية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »