طاقة

الملا يترأس الاجتماع التاسع للجنة مشروع غازات غرب الدلتا

نسمة بيومىرأس المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الأربعاء، الاجتماع الدورى التاسع للجنة العليا المشتركة لمشروع غازات غرب دلتا النيل، لمتابعة تنفيذ أعمال المرحلة الثانية من مشروع إنتاج الغاز من حقول غازات غرب الدلتا (شمال الإسكندرية / غرب المتوسط العميق)، والتى تشمل حقلى جيزة

شارك الخبر مع أصدقائك

نسمة بيومى

رأس المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الأربعاء، الاجتماع الدورى التاسع للجنة العليا المشتركة لمشروع غازات غرب دلتا النيل، لمتابعة تنفيذ أعمال المرحلة الثانية من مشروع إنتاج الغاز من حقول غازات غرب الدلتا (شمال الإسكندرية / غرب المتوسط العميق)، والتى تشمل حقلى جيزة وفيوم، والجارى تنميتهما وفق خطة عاجلة لبدء الإنتاج منهما قبل نهاية عام 2018، بمعدلات تتراوح بين 500-700 مليون قدم مكعب غاز يوميًا.

يأتى ذلك في إطار المتابعة المستمرة لمشروعات تنمية حقول الغاز الجديدة للتعجيل بوضعها على خريطة الإنتاج لزيادة معدلاته.
 
وأكد الوزير خلال الاجتماع على أهمية تضافر الجهود بين الشركات العاملة بالمشروع والالتزام بتنفيذ البرنامج الزمنى للمشروع، بما ينعكس إيجابًا على زيادة إنتاج مصر من الغاز والمساهمة فى الوفاء بجانب مما تحتاجه السوق المحلية.

ووجه الوزير بالمراجعة المستمرة ومتابعة تطورات الأعمال أولًا بأول، وزيادة المكون المحلى في المشروع.
 
وخلال الاجتماع، استعرض معدلات العمل بالمشروع والخطوات التنفيذية للتعجيل بالإنتاج باستخدام محطة المعالجة البرية بشركة رشيد الجارى إعادة تأهيلها من خلال الكوادر الهندسية والفنية بشركتي إنبى وبتروجت، والانتهاء من جميع أعمال إنزال ولحام واختبار خطوط الغاز الرئيسية للمحطة البرية. 

وتم الانتهاء من تركيب جميع بلوف الاستقبال واختبارها طبقاً لأعلى معايير الجودة العالمية، وانتهاء معظم أعمال الأساسات للتسهيلات المختلفة شاملة غرف التحكم المركزى ونظم الشعلات والقواعد الأسمنتية للطلمبات والتوربينات، والتنسيق مع شركة جاسكو فيما يتعلق بمسارات الغاز التابعة للمشروع.
 
وخلال الاجتماع استعرض موقف مشروع تنمية حقل ريفين المخطط بدء إنتاجه بمعدل إنتاج أولى 350 مليون قدم مكعب غاز يومياً، من خلال إنشاء محطة معالجة برية جديدة بطاقة 600 مليون قدم مكعب غاز يومياً.
 
وحضر الاجتماع الرئيس الإقليمي لشركة بي بي البريطانية بشمال إفريقيا، ووكيل أول وزارة البترول للغاز، ورئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية، ووكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، ونائب رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية للإنتاج، وتنمية الحقول ورؤساء شركات إنبى وبتروجت ورشيد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »