الإسكندرية

«الملابس الجاهزة» تطالب بنقاط شرطة ثابتة فى الأسواق الحيوية

معتز محمود:طالب عدد من أعضاء مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية، بزيادة تواجد شرطة المرافق فى محيط الشوارع الحيوية والأسواق الرئيسية ذات النشاط التجارى فى نطاق المدينة، للحفاظ على الأمن والتصدى لتجاوزات الباعة الجائلين. وأكد البعض - خلال الاجتماع الشهرى للشعبة الذى انعقد مؤخرً

شارك الخبر مع أصدقائك

معتز محمود:
طالب عدد من أعضاء مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية، بزيادة تواجد شرطة المرافق فى محيط الشوارع الحيوية والأسواق الرئيسية ذات النشاط التجارى فى نطاق المدينة، للحفاظ على الأمن والتصدى لتجاوزات الباعة الجائلين.
وأكد البعض – خلال الاجتماع الشهرى للشعبة الذى انعقد مؤخرًا فى مقر الغرفة التجارية بالإسكندرية – ضرورة التحفظ على البضائع التى يتم إزالتها من الشوارع كنوع من العقوبة للباعة الجائلين.
 وقال عبد الحكيم فتحى، عضو مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية، إنه لابد من تغيير آلية مواجهة الباعة الجائلين والطرق والأساليب التى يتم استخدامها للتصدى لهم وإزالتهم بها.
وطالب بتوفير خدمات شرطة ثابتة لهذا الغرض فى بعض المناطق الشعبية التى يتمركز بها هؤلاء الباعة كمحطة مصر وفيكتوريا وغيرها.
وأوضح أنه بعد مرور دقائق معدودة من انتهاء الحملات التى يتم تنظيمتها ضد هؤلاء الباعة يبدآون بالعودة لافتراش الأرصفة من جديد.
واعتبر أن نظام الحملات الذى يتبع منذ سنوات ولا يزال مستمرا حتى الآن هو إهدار للمال العام كونه يتطلب مبالغ لتوفير السيارات والأفراد التى تشارك فى الحملات دون جدوى «على حد وصفه « لأن جهودهم  تتنهى بمجرد مغادرة المواقع.
وطالب بتطبيق القوانين المنظمة وتوجيه أقسام ونقاط الشرطة الأقرب لتلك المناطق بأن تكون معنية وجهة اختصاص للتصدى للباعة الجائلين، وكل من يفترش الشوارع والأرصفة ويهدر حقوق المارة.
 وأكد حسين على، مدير مصنع «كوكتيل» للملابس الجاهزة، أنه من المفترض أن يتم التحفظ على البضائع التى يتم إزالتها من الشوارع داخل إدارات شرطة المرافق لأطول مدة زمنية، كنوع من العقوبة وفى حال تكرار نفس المخالفة يتم مضاعفة العقوبة.
وقال ناصر حسن، عضو شعبة الملابس الجاهزة، ومدير محلات البرنسيسة للملابس على أن مشكلات الباعة الجائلين، والذين يفترشون الأرصفة أمام المحلات مستمرة منذ سنوات.
وأضاف أنه  قبل 20 عاما كان بعض أعضاء الشعبة يخوضون معارك لوقف هذه الممارسات التى تؤثر على محلاتهم، إلا أن بعض أصحاب المحال التجارية فى بعض الشوارع يقومون بتأجير أرضيات أمام محالاتهم التجارية لصالح الباعة الجائلين.
وأكد أشرف خليل، رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية، على أن الشعبة ستبدأ رسميًا فى إعداد مخاطبات رسمية من خلال الغرفة التنجارية لتوفير الخدمات الثابتة فى الشوارع الرئيسية المكتظة بالمحلات، وتوفير حملات من مباحث الكهرباء ومباحث التهرب الجمركى  للباعة الجائلين بالتنسيق بين الغرفة ومديرية الأمن.
وشدد أسامة برهان، عضو مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية، مدير محلات «شيك» و»سولو» للملابس الجاهزة على أنه من الضرورى أن يكون للشعبة دور قوى فى مواجهة الباعة الجائلين، وأن تكون من مسئولية رئيس الشعبة الضغط بشكل مستمر للقضاء على تلك الظاهرة.
واعتبر أن ظاهرة انتشار الباعة الجائلين أصبحت مقلقة  وتسبب ضررا بالغا لعدد من أصحاب المحال التجارية،لافتًا إلى أن بعض المناطق يتم شراء كل المستلزمات من الشارع والأرصفة.
 وأكد تامر رجب، سكرتير شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية، ومدير محلات «OLD NAVY « للملابس الجاهزة على أن لابد من العمل على إنهاء الظاهرة من خلال توفير حلول بديلة عبر مقترحات يتم التقدم بها للجهات المعنية.
 وأضاف أنه من الممكن أن يتم تقديم مقترحات بتوفير أماكن بديلة للباعة الجائلين لنقلهم إليها، ويتم طلب افتتاح سوق للعشوائيات.
 واعتبر سكرتير شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية، أنه يمكن القضاء على الأسواق العشوائية بافتتاح أسواق موازية  تؤجر للباعة الجائلين، ويتم نقلهم إليها.
يذكر أن محافظ الإسكندرية، عبدالعزيز قنصوة، أشار مؤخرا خلال مؤتمر صحفى، إلى أنه يدرس أكثر من بديل لحل مشكلة الباعة الجائلين بالإسكندرية، خاصة أن جميع الحلول التى تمت خلال السنوات الأخيرة لم تؤت ثمارها حتى الآن، كما أنها أصبحت أزمة حقيقية تواجه المناطق التجارية فى المحافظة.

شارك الخبر مع أصدقائك