استثمار

المفوضية الأوروبية تهدد بتعريفات انتقامية على الواردات الأمريكية

ردّا على قرار ترامبإعداد ـ خالد بدر الدين وأحمد فراج:يدرس جان كلود يونكر، رئيس المفوضية الأوروبية، تطبيق رسوم جمركية قدرها %25 على الواردات الأمريكية التى تبلغ قيمتها فى المتوسط حوالى 3.5 مليار دولار سنويّا.يأتى ذلك ردًا على قرار الرئيس الأمريكى فرض تعريفات جمركية بنسبة %25 على واردات الصلب و

شارك الخبر مع أصدقائك

ردّا على قرار ترامب

إعداد ـ خالد بدر الدين وأحمد فراج:

يدرس جان كلود يونكر، رئيس المفوضية الأوروبية، تطبيق رسوم جمركية قدرها %25 على الواردات الأمريكية التى تبلغ قيمتها فى المتوسط حوالى 3.5 مليار دولار سنويّا.

يأتى ذلك ردًا على قرار الرئيس الأمريكى فرض تعريفات جمركية بنسبة %25 على واردات الصلب و%10 على الألومنيوم من أى دولة.

وتبلغ صادرات الاتحاد الأوروبى من الحديد والألومنيوم للولايات المتحدة الأمريكية حوالى 6.53 مليار، و1.4 مليار دولار على الترتيب، وتصل حصة الاتحاد الأوروبى من الإنتاج العالمى من الحديد لحوالى %10، بينما تبلغ حصة الإنتاج الأمريكى نحو %5 فقط.

وذكرت وكالة رويترز أن أسهم كبرى شركات الحديد والصلب والألومنيوم الأمريكية قد انتعشت فى نهاية الأسبوع، بعد تصريح دونالد ترامب بفرض رسوم واردات على المنافسين وارتفعت أسعار أسهم شركة AK ستيل هولدينج بأكثر من 9.5 % وشركة U.S. ستيل كورب، بحوالى %5.7 ونوكور كورب، وستيل ديناميكس بأكثر من %4 لكل منهما، بينما صعدت أسهم شركة سينشيرى ألومنيوم بحوالى %3.3 وألكوا كورب بنسبة %2.

ويرى أندرو كينيننجهام، خبير الاقتصاد العالمى بشركة كابيتال إيكونوميكس، أن واردات الحديد والألومنيوم اللذين يستهدفهما الرئيس الأمريكى تقدر بحوالى %2 فقط من إجمالى التجارة العالمية وبالتالى فإن تأثيرها المباشر على التجارة العالمية سيكون ضئيلا، ولكن تبرير ترامب بأنه يفرض رسوما جمركية عليها بزعم حماية الأمن القومى سيزيد من ردود الفعل الانتقامية من الدول المصدرة، ما يهدد بحرب تجارية على مستوى العالم.

وتحتل كندا المركز الأول فى تصدير الحديد للولايات المتحدة الأمريكية بحصة تبلغ حوالى 5.53 مليار دولار، وبعدها كوريا الجنوبية بقيمة 3.11 مليار، ثم المكسيك بحوالى 2.97 مليار والبرازيل بقيمة تقترب من 3 مليارات، بينما تأتى الصين فى المركز الأخير بحوالى 1.96 مليار دولار، ووإن كانت بكين أكبر منتجة للحديد فى العالم بحصة تقدر بحوالى %49 من الإنتاج العالمى.

من جهته حذر صندوق النقد الدولى من أن قيودًا أمريكية على استيراد الصلب والألومنيوم ستتسبب فى أضرار اقتصادية واسعة النطاق ليس فقط خارج الولايات المتحدة بل ستشمل الاقتصاد الأمريكى أيضًا، وطالب إدارة واشنطن وشركاءها التجاريين بالعمل معًا بطريقة بناءة لتقليل الحواجز التجارية وتسوية الخلافات التجارية دون اللجوء إلى مثل هذه الإجراءات الطارئة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »